في قطر.. قتلاه فقط لأنهما “مخموران” وأغرقاه في مياه قذرة – ارم نيوز

كشفت الشرطة القطرية عن جريمة قتل، بعد عثورها على جثة تطفو على سطح ماء آسن. وكان على الجثة آثار كدمات وسحجات وحالة تحلل شبه تام، وتعلق بها بعض قطع ملابس كان يرتديها المجني عليه، ويحيط بعنقها كيبل كهربائي.

وذكرت الشرطة أنها اشتبهت بوجود شبهة جنائية عند العثور على الجثة، خاصة أنها تطفو على الماء الآسن منذ نحو شهرين.

وبحسب موقع “بوابة الشرق”، تم إلقاء القبض على المتهمين، اللذين قالا إنهما كانا مخمورين وقت الواقعة، وعقدا العزم على قتل الضحية، بعد استدراجه إلى منطقة غير مأهولة، ولفا سلكاً حول رقبته ورجليه، وقتلاه خنقاً ثم ألقياه في تجويف مائي عميق.

وفي تفاصيل القضية، فإن المتهمين شربا حتى الثمالة، وتشاجرا مع الضحية ثم استدرجاه إلى منطقة، وأوثقا يديه ورجليه، ولفا سلكاً حول رقبته، وخنقاه .

وقال تقرير للطب الشرعي إن الجثة تعرضت لضرب على الرأس ويظهر ذلك من خلف الجمجمة، وتوجد آثار طعنة في رقبة الضحية، كما تبين أنّ الجثة في حالة تعفن بدرجة متقدمة لأنها كانت تطفو على سطح مياه آسنة داخل تجويف عميق في الأرض.

وكانت الجثة عند العثور عليها تحمل في جيبها علبة تبغ، ومحفظة تحوي مبلغاً مالياً.

وأجلت المحكمة القضية لجلسة لاحقة، لمعرفة طلب ورثة المجني عليه بين القصاص أو الدية الشرعية.

إقرأ بقية الخبر من المصدر