عارضة الأزياء “بيلا حديد” تفتقد عشيقها في ظل شائعات الانفصال (صور) – ارم نيوز

بدت عارضة الأزياء الحسناء ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد (20عامًا) وكأنها تفتقد عشيقها السابق وهي تحدق في صورته يوم الأحد.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية كانت الجميلة ذات الشعر البني الغامق على متن طائرة مع زميلاتها عارضات أزياء فيكتوريا سيكريت، في رحلتها لباريس عندما كانت تنظر إلى صورة المغني “ذا ويكند” (ابيل تسفاي) وهو يقبلها.

والتقطت هذه اللحظة العارضة “كيلي غيل” التي صورت فيديو سناب شات من المقعد خلف بيلا على متن الطائرة. وفي هذه الصورة تظهر بيلا وهي تنظر الي صورة ذا ويكند وهو يقبلها.

ونشر أحد المعجبون هذه الصورة مع الصورة الأصلية التي كانت تنظر إليها بيلا، وأضاف، “تنظر بيلا حديد إلى صورتها مع “ابيل تسفاي” في طائرة فيكتوريا سيكريت أمس، وقد كانت الصورة التي تنظر اليها هي تلك الصورة التي يقبلها فيها”.

وتابع الناشر، “لم يؤكد أي منهما أو أصدقائهما انفصالهما وهما يتصرفان  كالمعتاد، لذلك يبدو أن الأمر مجرد شائعة، وأظن أنها مجرد دعاية ترويجية من فيكتوريا سيكريت، لكن في كلتا الحالتين أنا لا أعتقد أن هذا حقيقي” وقيل في وقت سابق من هذا الشهر، إن بيلا ونجم أغنية “ستاربوي” قد انفصلا بعد 18 شهرًا من المواعدة.

وقال مصدر لمجلة “بيبول”، “لقد كان من الصعب جدًا تنسيق جداولهما، فهو يركز على إنهاء ألبومه، ولا يزال لديهما الكثير من الحب لبعضهما البعض، وسيظلان أصدقاء”. يذكر أن الثنائي أعلنا ارتباطهما في أبريل 2015، عندما وافقت بيلا على العمل في ألبوم الفنان الكندي (26 عامًا).

 ووفقًا لمجلة “آي” تقابل الثنائي في فندق كوستيس حيث كان المغني الكندي يتناول العشاء مع بعض الأصدقاء، من بينهم الممثل “ريان فيليب”، وقال مصدر للمجلة، “جلست بيلا تتحدث مع “ذا ويكند” لبعض الوقت، وكانا رائعين معًا وكانت بيلا في حالة رائعة، وهي تبتسم وبدت سعيدة بوجودها هناك”.

إقرأ بقية الخبر من المصدر