6 محظوظين فقط نجوا من حادث طائرة “شابيكوينسي” البرازيلي.. من هم؟ (صور) – ارم نيوز

6 فقط حالفهم الحظ في النجاة من حادث تحطم طائرة الفريق البرازيلي “شابيكوينسي“، التي لقي فيها 71 شخصًا مصرعهم، هم 3 لاعبين وصحفي و2 من أفراد الطاقم.

وكانت الطائرة تقل فريق شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم، الذي كان يستعد لخوض مباراة نهائي “سود أميركانا” أمام أتلتيكو ناسيونال الكولومبي، لكنها اصطدمت في بجبل وسقطت.

آلان روشيل

مدافع فريق “شابيكوينسي”، آلان روشيل، يُعاني من كسور في الفقرات، وقام بإجراء جراحة دقيقة في العمود الفقري.

وقالت تقارير المستشفى إن اللاعب (27 عامًا)، حالته الآن مستقرة في المستشفى، وطالب بالاحتفاظ بخاتم خطبته، والتحدث إلى عائلته.

stream_img-2

جاكسون فولمان

حارس مرمى الفريق البرازيلي، مُهدد بفقدان حياته المهنية بسبب الإصابة التي تعرض لها في الحادث، حيث يتماثل حاليًا للشفاء عقب إجراء عملية بتر لساقه اليمنى.

stream_img-3

هيليو نيتو

مدافع الفريق البرازيلي، الذي كان آخر الناجين من الطائرة، ولا يزال في غرفة العناية المركزة، مصابًا برضوض في الجمجمة والقفص الصدري والرئتين.

رفائيل هينزل

الصحفي الوحيد الناجي من الطائرة، يتواجد حاليًا في المستشفى لتلقي العلاج بسبب إصابته بصدمة شديدة في الصدر.

stream_img-4

خيمينا سواريز

مضيفة الطيران خيمينا سواريز، تعاني من إصابات لا تهدد حياتها، وقالت الصحف المحلية إن المضيفة عملت على متن الخطوط البوليفية قبل فترة وجيزة من وقوع الحادث.

وقالت “سواريز” إن كل ما تتذكره من الحادث هو “انطفاء الأنوار”.

stream_img-5

إروين توميري

stream_img

ونخرج مضيف الطيران التقني للطائرة من الحادث بإصابات بسيطة لا تُهدد حياته، وقال المضيف البوليفي في حوار مع راديو كولميبي، عقب نجاته من الحادث، إن “التدريبات التي تلقاها من قبل ساعدته في النجاة من الحادث”.

وقال: “نجوت بفضل اتباعي خطوات الأمان، فقد وضعت أكياسًا بين قدمي، لتشكيل وضع الجنين الموصى به في الحوادث”.

إقرأ بقية الخبر من المصدر