كاريكاتير لخطيب يتقيأ في مسجد يشعل غضبًا ضد صحيفة سعوديّة في المملكة (صورة) – ارم نيوز

أثار رسم كاريكاتيري نشرته صحيفة “مكة” السعودية، جدلاً واسعاً في المملكة وسط مطالب باستقالة رئيس تحرير الصحيفة بعد أن اعتبر الكاريكاتير مسيئاً لبيوت الله على حد وصف ناشطين سعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر في الرسم الكاريكاتيري رجل يخطب في مجموعة من الناس داخل مسجد، بينما يخرج من فمه القيء بدل الكلام، وينزل على رؤوس الجالسين الذي علق أحدهم بالقول “الله يجزاك خير”.

وجاء نشر الكاريكاتير بالتزامن مع انتشار فيديو يدعو فيه رجل سعودي ظهر خلال خطبة بأحد المساجد إلى عدم السماح للنساء بدراسة الطب والصيدلة أو الابتعاث للخارج واصفاً من يسمح لبناته بذلك بالديوث بسبب الاختلاط مع الرجال على حد وصفه.

ولاحقاً اتضح أن الجدل الذي أثاره سعيد بن فروة يعود لمقطع فيديو سجله قبل 6 سنوات، وأن إمام المسجد الذي سمح له بالخطبة فيه قد تمت معاقبته، كما صدر حكم شرعي ضد بن فروة في قضية تكفير شخص آخر في حادثة مختلفة.

لكن الجدل والسجال الحاد الذي أثاره بن فروة، مازال مستمراً في المملكة وسط انقسام بين فريقين، يدافع الأول عن الخطباء والأئمة ويعتبر كلام بن فروة لايمثل إلا نفسه، فيما يقول الفريق الآخر إن كثير من المتشددين ينشرون مثل هذه الأفكار في مساجد المملكة من دون وجود من يمنعهم.

ووسط هذا السجال الحاد، جاء نشر كاريكاتير صحيفة “مكة” ليشعل القضية مجدداً بعد أن اعتبر كثير من السعوديين المحسوبين على تيار المحافظين الكثر في المملكة إنه يعمم حادثة واحدة على كل مساجد وخطباء وأئمة المملكة ويسيء لها ولهم.

ولم تعلق الصحيفة على الجدل الحاصل لحد الآن، ولا رسام الكاريكاتير عبدالله جابر، فيما يطالب مغردون سعوديون غاضبون بإقالة رئيس تحرير الصحيفة أسوة بإقالة رئيس تحرير صحيفة “الشرق الأوسط” قبل أيام قليلة بعد نشرها تقريرا اعتبر مسيئاً للشيعة ومعتقداتهم في العراق.

إقرأ بقية الخبر من المصدر