منوعات..  ماذا قالت الإماراتية أمل الحمادي عن وفاة زوجها في تفجير قندهار؟ – ارم نيوز

عاش الإماراتيون الليلة الماضية ساعات عصيبة من الانتظار، انتهت بحالة حزن كبير، بعد تأكيد استشهاد 5 دبلوماسيين في تفجير استهدفهم في قندهار الأفغانية.

وفي الوقت الذي نال التفجير حيزا كبيرا من الادانة والاستنكار، سارع الكثيرون إلى تقديم التعازي لعائلات الضحايا وتسجيل التعاطف معهم بعد الحادث الأليم، حيث عجت مواقع التواصل الاجتماعي بعبارات الثناء على الشهداء باعتبار أنهم قضوا وهو يقومون بأعمال خيرية تهدف لمساعدة المحتاجين في مدن افغانية عدة أهمها مدينة قندهار التي شكلت محطة حياتهم الأخيرة.

وكان لافتا وسط سيل التعازي وحالة الحزن المخيمة على الجميع، ذاك الموقف البارز لسيدة أرادت أن تخلع عباءة الحزن بعد ساعات من وفاة زوجها، حيث طالعت زوجة الشهيد عبد الحميد سلطان الحمادي، متابعي تويتر بتغريدة، حملت عبارات التهنئة لأبنائها بدل العزاء في استشهاد والدهم في مشهد إنساني مميز.

وكتبت الدكتورة أمل الحمادي، زوجة المستشار الدبلوماسي في سفارة أفغانستان، الشهيد عبد الحميد سلطان الحمادي، عبر حسابها بموقع انستغرام، “هنيئاً لكم أولادي بشرف استشهاد والدكم”.

وتابعت الحمادي، في التغريدة التي نالت الكثير من الاشادات من طرف المغردين، والمتفاعلين مع هاشتاغ #شهداء_الوطن، “إنّا لله وإنّا إليه راجعون، لكم الشرف يا أولادي بوفاة أبيكم شهيداً في مهمة وخدمة للوطن وفي تنفيذ مشاريع وأعمال الخير، الله يرحمه ويزفه في زمرة الشهداء والصديقين، ويبارك فيكم ويجعلكم خير خلف له”.

  

هذه التغريدة، جعلت البعض يدرك قيمة التحمل التي تتميز بها هذه السيدة، وقدرتها على اجتياز مرحلة الصدمة للتعاطي مع مصاب جلل.

حداد.. وتعازٍ

وجاءت تغريدة الدكتورة أمل الحمادي، في وقت يعيش فيه الإماراتيون حالة من الحزن والترحم على الدبلوماسيين الخمسة، وهم محمد علي البستكي وعبدالله محمد الكعبي وأحمد علي المزروعي وأحمد كليب الطنيجي وعبدالحميد الحمادي، الذين راحوا ضحية التفجير الإرهابي في قندهار الأفغانية.

وأعلنت الإمارات الحداد على روح الضحايا، الذين كانوا يعملون في المجال الخيري في أفغانستان، كما طلبت من ذوي الضحايا عينات من الحمض النووي للتعرف على هوياتهم.

وشهد موقع التواصل “تويتر”، منذ لحظة وقوع الانفجار واستشهاد الإماراتيين تفاعلا كبيرا، حيث تصدر هاشتاغ #شهداء_الوطن اهتماماتهم.

ونعى كبار المسؤولين والإعلاميين والمثقفين، الشهداء الخمسة، وقال الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية: “رحم الله شهداء الوطن برحمته الواسعة، ونسأله أن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، سعوا لعمل الخير قادمين من بلد الخير واختارهم رب العالمين إلى جواره”.

وبدورها، كتبت نورة الكعبي، وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني في تغريدة، قائلة “اللهم ارحم شهداء الوطن.. الإمارات دائماً أقوى من الإرهاب بكل أنواعه”.

وتداول الإماراتيون، صور الشهداء ولحظات من حياتهم بشكل كبير، معتبرين أنّ الحادث الإرهابي لن يثني الإمارات عن عزمها في المضي قدما بعمل الخير والسلام.

إقرأ بقية الخبر من المصدر