سجن ضابط مصري 10 سنوات بتهمة قتل الناشطة شيماء الصباغ

سجن ضابط مصري 10 سنوات بتهمة قتل الناشطة شيماء الصباغ

- ‎فيمنوعات

قضت محكمة مصرية، اليوم الاثنين، بمعاقبة ضابط شرطة بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات؛ لاتهامه بقتل الناشطة اليسارية شيماء الصباغ عضو التحالف الشعبي؛ أثناء إحياء الذكرى الرابعة لثورة يناير 2011.

وأصدرت محكمة جنايات جنوب القاهرة، اليوم، حكمها علي ضابط الأمن المركزي حاتم ياسين بالسجن المشدد 10 سنوات، بعدما قبلت محكمة النقض في وقت سابق بقبول طعن المقدم من المتهم على الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة في الـ 11 من يونيو 2015 بمعاقبته بالسجن المشدد 15 سنة لاتهامه بقتل الناشطة اليسارية، وإعادة محاكمته أمام دائرة جنائية جديدة.

وكانت النيابة، وجهت للمتهم ياسين محمد حاتم صلاح الدين (24 عامًا) ويعمل ضابط شرطة برتبة ملازم أول بالأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب)، تهمة “ضرب أفضى إلى الموت”.

وقتلت الصباغ، خلال تفريق قوات الأمن، يوم الـ 24 من يناير 2015، مسيرة معارضة للسلطات في ميدان طلعت حرب القريب من ميدان “التحرير”، حمل المشاركون فيها أكاليل الزهور.

وفي الـ 16 من مارس 2015 أحالت النيابة العامة المصرية ضابط شرطة إلى المحاكمة الجنائية، لاتهامه بقتل ناشطة يسارية، إثر إصابتها بطلق خرطوش طلقات نارية تحتوي على كرات حديدية صغيرة من ضابط أمن مركزي.

إقرأ بقية الخبر من المصدر