السجن عامين لجزائري روّع رضيعًا بحثًا عن الشهرة في فيسبوك (صورة)

السجن عامين لجزائري روّع رضيعًا بحثًا عن الشهرة في فيسبوك (صورة)

- ‎فيمنوعات

أصدرت محكمة الدار البيضاء بضواحي العاصمة الجزائرية، اليوم الإثنين، حكمًا بالسجن النافذ لمدة عامين بحق شاب عشريني، بتهمة تعريض حياة رضيع للخطر، بعد تعليقه من ملابسه بنافذة مطلة من علوٍ شاهق بإحدى العمارات بمنطقة “باب الزوار” في العاصمة.

وأوقفت قوات الأمن الجزائري العشريني بعد فترة وجيزة من تداول نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي لصورة طفل معلق بيد واحدة من ملابسه، لغرض الحصول على أكبر عدد من الإعجابات بصفحة محلية تُعنى بالمواقف الطريفة على موقع “فيسبوك”.

وشكل الحكم بالسجن صدمة لدى أهالي الجاني، إذ حاول بعضهم الاحتجاج على العقوبة والتأثير على هيئة المحاكمة، ما دفع قوات الأمن إلى محاصرة المكان واحتواء الوضع دون أن يمنع ذلك من اقتياد الجاني إلى الزنزانة.

وخلّفت الحادثة استهجانًا بالشارع المحلي لخطورتها في التعامل مع الطفولة وترويعها، بينما نفى المتهم  أثناء استجوابه أي رغبة في استغلال حادثة الطفل المعلق من الطابق الـ12.

وزعم المتهم أنه لم يقدر خطورة الفعل، وأن هدفه الوحيد كان التصوير ونشر الصورة على فيسبوك، مضيفًا “أعجبتني ضحكة الطفل لما أمسكته من ملابسه متدليًا فرحت أصوره دون نية في استغلاله”.

واللافت أن عائلة الرضيع الذي تعرض للترويع وقفت إلى جانب الجاني، وقال والده: إنها “مجرد لعبة”، ما أدهش القضاة الذين انتقدوا استهتاره بالحادثة، وقال له أحدهم: “ابنك ليس لعبة على الشرفات يا هذا”.

إقرأ بقية الخبر من المصدر