ثورة في العلاجات التجميلية.. علامة تجارية تستخدم نظارات الواقع الافتراضي في المنتجعات الصحية (صور)

ثورة في العلاجات التجميلية.. علامة تجارية تستخدم نظارات الواقع الافتراضي في المنتجعات الصحية (صور)

- ‎فيمنوعات

ابتكرت شركة إسبانية، مختصة في منتجات العناية بالبشرة، علاجًا جديدًا، يجمع بين تكنولوجيا الواقع الافتراضي والعلاجات التجميلية.

وأعلنت شركة “ناتورا بيسيه” الإسبانية الابتكار الجديد، الذي وصف بأنه “ثورة في العلاج التجميلي”، بعد عامين من البحث، وأطلقت عليه اسم “The Mindful Touch” أو اللمسة المُهدئة، وهو علاج يجمع بين التكنولوجيا الحديثة والعلاجات التجميلية الفعالة، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقالت “ناتورا بيسي”، الشركة الإسبانية الشهيرة بعلاجاتها التجميلية: إن علاج “اللمسة المُهدّئة” يعمل على استغلال الخصائص المهدئة لتكنولوجيا الواقع الافتراضي، حيث تضع السيدة نظارات الواقع الافتراضي مع بداية جلسة العلاج لتستمتع برؤية مناظر طبيعية تهدف لتهدئتها والوصول بها إلى مستوى عالٍ من الاسترخاء، ما يتيح الحصول على أقصى فوائد العلاج، عبر التخلص من الأفكار المزعجة التي تسبب التوتر والقلق.

كيف يعمل “اللمسة المُهدّئة”؟

في البداية.. تضع السيدة النظارة بعد الاستلقاء على طاولة العلاج، وبينما تستمتع بالمناظر الخلابة والتجربة الفريدة من نوعها، تقوم المعالجة بالعمل على الجزء السفلي من وجهها، وهي تحثها على الاسترخاء والتنفس بعمق.

ومع الانتهاء من الجزء السفلي من الوجه، تخلع السيدة النظارة حتى يمكن العمل على الجزء العلوي من الوجه، ولكن بحلول ذلك الوقت تكون السيدة في حالة رائعة من الاسترخاء.

وفي النهاية، تنتهي جلسة العلاج لتتمتع السيدة ببشرة أنضر، وجسد مسترخٍ وذهن خالٍ من الأفكار المزعجة ولو لفترة قصيرة.

إقرأ بقية الخبر من المصدر