الارشيف / اخبار اليمن

نادي المعلمين يزف البشرى: أحداث قادمة لتسليم المرتبات شهريا وكاملا بدون انقطاع بشرط واحد!

اخبار من اليمن أكد نادي المعلمين والمعلمات اليمنيين أن الإضراب الذي أعلنه مطلع الأسبوع الماضي، أثمر وحقق نجاحا واسعا، وأن أن قيادات جماعة الحوثي وحكومته تعقد إجتماعات مكثفة وشبه سرية لمناقشة ووضع مخرج وحلول للمرتبات.

كما أكد النادي، في بلاغ صادر عن اللجنة الإعلامية على أن "أحداثا قادمة وتحركات تسعى لحلحلة موضوع المرتبات وتسليمها شهريا وكاملا وبلا اي انقطاع" إذا استمر الإضراب للضغط على السلطة بصنعاء.

وشدد النادي في خطاب إلى التربويين والتربويات، بالقول: "فرصة العمر بين أيديكم إذا تراجعتم فلن تحصلوا على الراتب للأبد.. شدوا حيلكم اكثر الاسبوع القادم".

كما شدد على ضرورة "مواصلة اضراب المعلمين والمعلمات وعدم التخاذل فمصيرهم مرهون بالثبات" .. مؤكداً: ان "الاضراب يجب أن يتوسع الاسبوع القادم بدأ من يوم السبت القادم 2023/7/29م".

اقرأ أيضاً

وتابع النادي مخاطبا التروبيين والتربويات: " انتم من تقررون مصير رواتبكم بأنفسكم ولاتلومون الا أنفسكم ان لم تواصلوا الإضراب وبعزيمة اكبر ولكم عبرة بنادي القضاة ونقابة عمال النظافة وانتم ان تخاذلتم وتراجعتم ينتهي كل شيء ولا راتب بعد اليوم".

وقال النادي في بلاغ سابق من يوم أمس الجمعة، إن حكومة صنعاء (حكومة الانقلاب)، سبق وأن وعدت المعلمين بصرف المرتبات شهريا وكاملة بدون انقطاع من صندوق المعلم، لكنها لم تصدق في وعودها ونهبت كل إيرادات الصندوق.

وأضاف أنها سبقت وأن وعدتحكومة صنعاء بصرف نصف راتب لكل الموظفين شهريا ولكنها لم تصدق وتحول هذا النصف لثلاث مرات طول العام.

وتابع: "قالت حكومة صنعاء يتم فتح ميناء الحديدة وتسلم الرواتب شهريا وكاملا وبلا اي انقطاع للتربويين والتربويات وتم فتح الميناء منذ عام وكالعادة لم تصدق حكومة صنعاء".

وأردف: "أما هذا العام فلم يعدوا بشئ ابدا حتى جاء نادي المعلمين وجعلهم يصرفون حافزا في يومين فقط من بداية الإضراب الكامل والشامل وندخل الاسبوع الثاني بعزيمة اقوى ولاسيما بعد التحاق اغلب المديريات والموجهين وكبار التربويين والتربويات بالركب".

وشدد نادي المعلمين على أن "لا تراجع عن الإضراب الكامل والشامل حتى تسليم الرواتب شهريا وكاملا وبلا اي انقطاع ولا يمكن غير ذلك".

وأشار إلى أن "اللجنة التحضيرية بنادي المعلمين سنلتقي برئيس مجلس النواب والوزراء هذا الأسبوع لتوصيل رسالة واحدة فقط : الإضراب الكامل والشامل مستمر في كل المحافظات حتى تسليم الرواتب شهريا وكاملا وبلا اي انقطاع ولايمكن غير ذلك".

وجاء في بلاغ نادي المعلمين والمعلمات اليمنيين الذي اطلع عليه "المشهد اليمني"، : "التربويون والمعلمون منتظرون من صانع القرار "مناقشة الأوضاع المعيشية والاقتصادية والثقافية والصحية والتأمينية" لشاغلي هذه المهنة الرفيعة ورسالتها المقدسة والوفاء بالالتزامات الاساسية لذلك.. سيما وهي اساس اعلان الاضراب العام الشامل عن العمل وبعد مضي ثمان سنوات من انقطاع رواتبهم وتردي اوضاعهم ووصولها الى نقطة الصفر".

واضاف: " تجرى المفاوضات في المنازعات العمالية الجماعية في الخدمة العامة وفق قانون خاص لتنظيم ذلك يحدد نقاط النقاش وسير التفاوض وصولا للحلول بدون مناكفات او تحريف وتلفيق وما شابه".

وأشار البيان إلى أن الحوثيين "جاؤوا بالمتطوعين من اول الأمر بهدف تهديد الأساسيين رغم انهم يعلمون يقينا انه لايوجد مسوغ قانوني يتيح لهم استبدال موظف اساسي بواحد من الشارع".

وتابع: "لكن لأننا لانفهم قانون المعلم الدولي صرنا نخاف من كل شاردة وواردة"، وأكد "لا يمكن استبدال موظف اساسي بمتطوع ابدا ابدا مهما هددوا به".

وزاد: "لايحق استبدال وظيفة معلم ابدا حتى وإن انقطع العمر كله فالقانون جرم الأعتداء على رقمه الوظيفي واستبداله .. يعني لو حتى بتصرف رواتب والمعلم انقطع يبقى اسمه وراتبه الأساسي".

وكانت جماعة الحوثي أعلنت فجر الثلاثاء الماضي، أنها ستبدأ بصرف حافز مالي بدءا من صباح اليوم ذاته للمعلمين في مناطق سيطرتها، تحت مسمى "بدل انتقال".

ولم تحدد المليشيات، المبلغ المزمع صرفه، في الخبر الذي نشرته وكالة سبأ بنسختها الحوثية، لكن المشهد اليمني علم في وقت لاحق، أن المبالغ لا تتجاوز 30 ألف ريال.

كما أن المليشيات الحوثية، لم تعلن اعتماد هذا المبلغ الزهيد طوال العام، إذ تضمن الخبر أن الصرف يعتبر لشهر محرم الجاري من العام الهجري الجديد 1445.

وكان يحيى الحوثي وزير التربية في حكومة المليشيات الانقلابية غير المعترف بها، أعلن منتصف أغسطس 2021 تشكيل ما أسماه "صندوق المعلم" يتحصل على إيرادات ضخمة من ضرائب وجمارك مضافة على بعض السلع والموارد، والبدء بصرف 30 ألف شهرياً للمعلمين، لكن تلك الوعود تبخرت، ولم يتم الصرف سوى مرة واحدة فقط.

ودشنت المليشيا إعلاميا السبت الماضي، العام الدراسي الجديد في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرتها، وسط إغلاق تام لنحو 95 من المدارس، و إجماع تربوي غير مسبوق على صرف الرواتب أو رحيل المليشيا.

يمكن عرض تفاصيل الخبر بالكامل من مصدره الرئيسي المشهد اليمني
نادي المعلمين يزف البشرى: أحداث قادمة لتسليم المرتبات شهريا وكاملا بدون انقطاع بشرط واحد! ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر نادي المعلمين يزف البشرى: أحداث قادمة لتسليم المرتبات شهريا وكاملا بدون انقطاع بشرط واحد!، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى نادي المعلمين يزف البشرى: أحداث قادمة لتسليم المرتبات شهريا وكاملا بدون انقطاع بشرط واحد!.

قد تقرأ أيضا