الارشيف / اخبار اليمن

ماذا طلب عبدالملك الحوثي من أمريكا وما التنازلات التي قدمها لها؟.. فيديو لـ”صحفي أمريكي” أجرى مقابلة مع زعيم الحوثيين

اخبار من اليمن بعد أيام من تهديد زعيم مليشيات الانقلاب التابع لإيران، عبدالملك الحوثي، بقصف القوات الأمريكية في البحر الأحمر ومناطق تواجد الجنود الأمريكيين في اليمن، أعاد ناشطون صحفيون مقطع فيديو لمقابلة تلفزيونية مع الصحفي الدولي الأمريكي المتخصص بالعلاقات السياسية الامريكية، "رود نوردلاند" تعود لسنة الانقلاب.

يقول الصحفي الأمريكي "رود نوردلاند" في الفيديو المترجم إلى اللغة العربية، الذي اطلع عليه "المشهد اليمني"، إنه التقى بزعيم الحوثيين، عبدالملك الحوثي في العاصمة صنعاء، بعد انقلاب 2014، وسيطرة المليشيات على السلطة بالقوة العسكرية.

وفي الفيديو يكشف الصحفي الأمريكي، ماذا طلب عبدالملك الحوثي، وما التنازلات التي قدمها مقابل أن تقبل الولايات المتحدة، بإقامة علاقة مع الحوثيين والاعتراف بسلطتهم الانقلابية، وأكد له أن الشعار الذي ترفعه جماعته "الموت لأمريكا"، ليس إلا مجرد شعار سياسي ولا يعنونه حرفيًا.

يحاولون إقناع أمريكا بعلاقة ودية

اقرأ أيضاً

وقال الصحفي الأمريكي، إن الحوثيين يحاولون جاهدين للتواصل مع الولايات المتحدة ومحاولة إقناعهم بانهم يريدون أن تكون لهم علاقة ودية ولم يحققوا نحاحا كبيرا للقيام بذلك"، وأضاف: "أعتقد أن الأمريكيين يريدون رؤية حكومة قائمة ويتفق عليها الحوثيون مع الأطراف الأخرى وليس حكومة سيطيرون عليها تماما".

القتال مع أمريكا

وتوجهت المذيعة التلفزيونية بسؤال الصحفي الأمريكي بالقول: "حسنا ، نعرف أن الولايات المتحدة والحوثيين على نفس الجانب في القتال ضد القاعدة، يمكن أن يؤدي إلى التعاون، هل تعتقد أنه جيد؟".

ليجيب عليها بالقول: "أعتقد أنه بالفعل يدعو غلى التعاون، كما تعلمون قام الحوثيون منذ فترة طويلة بحملة ضد ضربات الطائرات الأمريكية بدون طيار على الرغم، من أنها ضد أعدائهم اللدودين القاعدة، ومنذ سيطرتهم لم نفعل شيئا للتدخل مع هؤلاء (يقصد الحوثيين)، في الواقع لقد قاموا بإعادة الاتصال بالخطاب المناهض للطائرات بدون طيار والمناهض لأمريكا".

وردت عليه المذيعة بالقول: "لذا مع عدم وجود سفارة امريكية هناك (تقصد في صنعاء) ، كيف يحاولون، التواصل مع الولايات لمتحدة، ما هي الرسالة؟".

مقابلة عبدالملك الحوثي وماذا طلب؟

رد الصحفي الأمريكي الدولي على سؤال المذيعة، وكان حينها في صنعاء: "حسنا.. أجريت مقابلة مع زعيمهم، هنا منذ يومين، وكان مصرا جدا على محاولة إقامة علاقات أفضل مع الولايات المتحدة حتى أنه ذهب إلى حد كبير إلى حد التنصل من شعارهم الذي نعلم أنه يتضمن الموت لأمريكا، ويقول إن هذا مجرد شعار ونحن لا نعني ذلك حرفيا".

وقال عبدالملك الحوثي مخاطبا الصحفي الأمريكي: "كما تعلمون نريد أن نكون أصدقاء للولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، ودول أخرى في المنطقة ، بل وقللنا من الارتباط بإيران".

ويعلق الصحفي الأمريكي بالقول: "ويُعتقد على نطاق واسع أن الإيرانيين هم من قاموا بتمويلهم (الحوثيين) لكنه (عبدالملك الحوثي) قال ذلك لم يكن صحيحا ولم يرغبوا في رؤية إيران تحرز تقدما في اليمن، أيضا".

وأضاف الصحفي الأمريكي قائلًا "لذا فهي رسالة مطمئنة للغاية ولكن من الصعب على الأمريكيين أن يأخذوا ذلك على محمل الجد في حين أنهم في المقام الأول ليس لديهم موقف فعلي للتعامل مع الحكومة الحالية، كانت حكومة الحوثيين أو حكومة أخرى".

الجدير بالذكر، أن عبدالملك الحوثي وجماعته السلالية، يحشدون المليشيات والمقاتلين تحت مزاعم محاربة أمريكا، وعاثوا فسادا وإفسادًا وسفكوا الدماء في طول البلاد وعرضها، ونهبوا المرتبات والأموال والحقوق، تحت لافتة الحرب على أمريكا والشعارات الزائفة.

يمكن عرض تفاصيل الخبر بالكامل من مصدره الرئيسي المشهد اليمني
ماذا طلب عبدالملك الحوثي من أمريكا وما التنازلات التي قدمها لها؟.. فيديو لـ”صحفي أمريكي” أجرى مقابلة مع زعيم الحوثيين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ماذا طلب عبدالملك الحوثي من أمريكا وما التنازلات التي قدمها لها؟.. فيديو لـ”صحفي أمريكي” أجرى مقابلة مع زعيم الحوثيين، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ماذا طلب عبدالملك الحوثي من أمريكا وما التنازلات التي قدمها لها؟.. فيديو لـ”صحفي أمريكي” أجرى مقابلة مع زعيم الحوثيين.