الارشيف / اخبار اليمن

حقيقة انتماء مطلق النار على المصليين بعدن الى قوات تابعة للإنتقالي الجنوبي

اخبار من اليمن كشف مصدر أمني "للمشهد اليمني" حقيقة مايتم تداولة عن الجندي الذي اطلق النار على المصلييين اثناء صلاة الفجر بعدن .

وقال المصدر أن الجندي الذي أطلق النار على المصليين أثناء صلاة الفجر في مسجد السنة بالعريش "ليس جنديًا بالحزام الأمني".

وأكد المصدر أن الهدف من هذه الشائعات هو الإساءة للحزام الأمني، الذي يلتزم جنوده بالنظام والقانون ويتحلون بالأخلاق التي تمنعهم من ارتكاب مثل هذه الأعمال.

وشهدت عدن ، فجر اليوم الجمعة، قيام مسلح باطلاق النار على المصليين بأحد مساجد المدينة .

وقالت مصادر محلية، إن مسلحًا اقتحم مسجد السنة في حي العريش بمديرية خور مكسر في عدن، أثناء صلاة الفجر وأطلق النار على المصلين.

وأضافت المصادر أن الحادث أسفر عن إصابة اثنين من المصلين، قبل أن يتعطل سلاحه (كلاشينكوف) والقبض عليه من قبل المواطنين، ونقله إلى قسم شرطة العريش التي باشرت التحقيق معه.

يمكن عرض تفاصيل الخبر بالكامل من مصدره الرئيسي المشهد اليمني
حقيقة انتماء مطلق النار على المصليين بعدن الى قوات تابعة للإنتقالي الجنوبي ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر حقيقة انتماء مطلق النار على المصليين بعدن الى قوات تابعة للإنتقالي الجنوبي، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى حقيقة انتماء مطلق النار على المصليين بعدن الى قوات تابعة للإنتقالي الجنوبي.

قد تقرأ أيضا