الارشيف / اخبار اليمن

ما وراء حذف موقع الجيش اليمني فقرة للرئيس هادي بشأن دمج المقاومة الشعبية؟

اخبار من اليمن عدن تايم/ عن(ديبريفر)حذف موقع الجيش اليمني التابع للحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دوليا "سبتمبر نت" فقرة تخص توجيهات للرئيس عبدربه منصور هادي تقضي بدمج المقاومة الشعبية في تشكيلات الجيش اليمني بحسب ما كان أعلنه رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن بحري عبدالله النخعي، عبر وكالة الانباء الرسمية (سبأ) بنسختها التابعة لـ"الشرعية".

ونقلت وكالة سبأ، عن الفريق النخعي تأكيده، الخميس، حرص قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان على المضي قدماً في استكمال بناء وهيكلة القوات المسلحة ودمج "المقاومة الشعبية" ضمن وحدات الجيش الوطني بناء على توجيهات الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة وبدعم واسناد من دول التحالف العربي بقيادة السعودية.

وذكرت الوكالة بأن رئيس الاركان خلال لقائه يوم الخميس في مدينة عدن جنوبي اليمن والتي تتخذها الحكومة الشرعية عاصمة مؤقتة للبلاد، عددا من القيادات العسكرية، شدد على ضرورة توحيد القرار العسكري وضبط القوة العسكرية ورفع الجاهزية القتالية والفنية لكافة الوحدات وتوفير غرفة قيادة وسيطرة مشتركة، مشدداً على أهمية اضطلاع الجميع بالمسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقهم.

ورصدت وكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء، قيام موقع "سبتمبر نت" الإلكتروني الناطق الرسمي باسم "الجيش الوطني" التابع للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بنقل نص الخبر كما أوردته وكالة الأنباء (سبأ)، غير أن "سبتمبر نت" تعمد حذف الفقرة المتعلقة بدمج قوات المقاومة الشعبية ضمن وحدات الجيش.

وموقع "سبتمبر نت" تابع لدائرة التوجيه المعنوي في ما يسمى "الجيش الوطني" وتديرها قيادات عسكرية وصحفية موالية لنائب الرئيس اليمني، الفريق علي محسن الأحمر وحزب الإصلاح (فرع الاخوان المسلمين في اليمن).

يمكن عرض تفاصيل الخبر بالكامل من مصدره الرئيسي احداث نت
ما وراء حذف موقع الجيش اليمني فقرة للرئيس هادي بشأن دمج المقاومة الشعبية؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ما وراء حذف موقع الجيش اليمني فقرة للرئيس هادي بشأن دمج المقاومة الشعبية؟، من مصدره الاساسي موقع احداث نت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ما وراء حذف موقع الجيش اليمني فقرة للرئيس هادي بشأن دمج المقاومة الشعبية؟.

قد تقرأ أيضا