يمني ينجح في إنقاذ آلاف الصفاصيل من تاريخ اليمن ,,تفاصيل‘‘

بو يمن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن بفضل هواية جمع الصور التي توثق تاريخ اليمن، أضحى فهد الظرافي واحدا من الذين يمكنهم حماية التاريخ اليمني لفائدة الأجيال المقبلة، فهو مولع بجمع الصور القديمة، ومختاراته من الصور قُدّر لها أن تنجو من دمار الحرب في بلاده.

ترك فهد منزله في مدينة تعز سنة 2015 يتنازع السيطرة عليها، كل من الحوثيين والقوات الحكومية المعترف بها دوليا. وعندما عاد بعد سنة ونصف السنة فوجئ بتعرض منزله إلى القصف، ووجد بيته من الداخل مظلما، وزاد من حلكته آثار سواد احتراق النيران التي أتت على جزء من أثاث البيت، ولكن فرحة فهد تغلبت على الظلمة والحزن التي خلفها القصف، عندما عثر على مجموعة من صوره المختارة عن اليمن دون أن يلحقها ضرر، وهو يعتبرها كنزا يمنيا.

 


قد يهمك أيضــاً:-

  وردنا الآن : حشود قبلية غير مسبوقة تستعد لاقتحام صنعاء ردا على هذا العيب الأسود والمليشيات تستنفر "ماذا سيحدث"


 

ويقول فهد إن الصور تلخص تاريخ اليمن، وهي توثق لتاريخ البلاد خلال فترة الستينات، وهي تصور شخصيات ومبان وشوارع وغيرها.

وفي محله في مدينة تعز حيث يبيع أدوات طبية، يقضي فهد معظم وقته، وعندما ينفض الزبائن من حوله وتجده وحيدا، ينتقل إلى حاسوبه للإبحار عبر الانترنت بحثا عن صور لبلاده، فتراه يبحث في مواقع الانترنت ويتصل بسياح أجانب على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، حيث يسعى على إضافة صور أخرى إلى المجموعة التي يملكها.

ويقول فهد إن لديه الآن أكثر من 10 آلاف صورة، والكثير منها لم ينشر. ولدى فهد حوالي 2800 من الصور الأصلية، ومئات أخرى من الصور سلمها إلى مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة في المدينة، والبقية هي نسخ جمعها من الانترنت، وجميعها تعطي لمحة عن يمن الأمس.

ويأمل فهد الظرافي في تنظيم معرض لصوره التاريخية، التي أنقذت من حرب، تسببت في دمار كثير لليمنيين.

يمني ينجح في إنقاذ آلاف الصفاصيل من تاريخ اليمن ,,تفاصيل‘‘ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر يمني ينجح في إنقاذ آلاف الصفاصيل من تاريخ اليمن ,,تفاصيل‘‘، من مصدره الاساسي موقع بو يمن.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى يمني ينجح في إنقاذ آلاف الصفاصيل من تاريخ اليمن ,,تفاصيل‘‘.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق