أختتام مشروع امن ورعاية المرأة ومشاريع التمكين الأقتصادي ب#شبـوة ..

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عتق/عادل القباصبرعاية محافظ محافظة شبوة رئيس المجلس المحلي الأستاذ/محمد صالح بن عديو وبتمويل صندوق الأمم المتحدة للسكان بالشراكة مع أتحاد نساء اليمن وبتنفيذ بصورة مميزة جمعية الحكمة اليمانية الخيرية أحتضن مركز الشاعر يسلم بن علي الثقافي بمدينة عتق اليوم الحفل الختامي لمشروع امن ورعاية المرأة ومشاريع التمكين الأقتصادي في مجالات الخياطة، الكوافير، البخور ،العطور .
وفي الحفل الختامي والتكريمي الذي حضره ووكلاء المحافظة الدكتور /عبدالقوي لمروق وفهدسالم الطوسلي والشيخ/علي محسن السليماني ومستشار المحافظ /تركي باعوم الخليفي والمهندس /محمدعبدالواسع ممثل جمعية الحكمة اليمانية المدير التنفيذي للجمعية بمحافظة عدن والقاضي/ خالد حنيشان رئيس محكمة أستنئاف محافظة شبوة .
القى الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة الأستاذ/ عبدربه هشله ناصر كلمة نقل في مستهلها تحيات المحافظ والسلطة المحلية بهذه المناسبة وقال يسعدني اليوم مشاركتكم بهذه المناسبة الإنسانية الرائعة المتعلقة بمجال الأمن الأنساني ومباركآ للمستفيدات هذالدعم وشاكرآ ومقدرآ الجهود الذي تقدمها جمعية الحكمة اليمانية الخيرية لما قدموه لمحافظة شبوة في العديدمن المجالات الإنسانية من مشاريع على الواقع وهي شاهده على عطاء الجمعية وحبها للخير وخدمة المجتمع الشبواني .
وأشار الأمين العام أن على المنظمات الغيرحكومية تعزيز دورها في مجال التكفل بالامن الأنساني وترقيته وبشمل مجالات عديدة منهاحقوق الأنسان ومكافحة الفساد وتحديدالتنمية البشرية والعديدمن القضايا الإنسانية ومكافحة الفقر والحدمن البطالة ومكافحة الصعوبات والتحديات التي تواجها في هذاالمجال خدمة للإنسانية مشيرآ أن قي شبوة توجد منظمات دولية ولهانشاط في العديدمن المجالات في مناطق مختلفة في المحافظة ولكنها تشكل نسبة ضئيلة من حيث العدد اذا ماقرننا بحجم تلك المنظمات في المحافظات الأخرى ورغم ماتقدمه هذه المنظمات مشكوره من دعم في العديد من المجالات والمناطق لكنها لاترقئ إلى مستوى الطموح ولأيزال ينقص البعض منها التنسيق مع السلطة المحلية بالمحافظة من حيث الإحتياجات ومناطق تدخلها مؤكدآ أن السلطة المحلية قررت مضاعفة حجم التنسيق والتشاور مع هذه المنظمات وفقآ للإحتياجات الإنسانية وأولويات كل منطقة في جميع المجالات باشراك المكاتب التنفيذية والمؤسسات والهيئات والعمل بكل شفافية ووضوح وقال أننا باسم السلطة المحلية ندعوا كافة المنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني في اليمن العمل في هذه المحافظة المحرومة من أبسط المقومات وأعتماد لها مزيدآ من الدعم والرعاية والأهتمام موكدين لهم تعاونا الكامل وتهيئة الظروف المناسبة لممارسة أنشطتها الإنسانية في جميع مديريات المحافظة وتعاون المجتمعات المحلية معها.
وقدم الأمين العام في ختام كلمته الشكروالتقديروالثناء لجمعية الحكمة اليمانية (الرائدة)على تميزها في عملها الإنساني والخيري خلال 26 عامآ من العطاء والنجاح والتفوق ،وبارك لكل المستفيدات من هذا المشروع الحيوي متمنين لهن كل التوفيق والنجاح.
فيما أشارت الأستاذه /أفتكارسعيد درهم مشرفة المشروع في كلمتها أن المشروع وبفضل الله حقف أهداف عده منها أقامة مساحة آمنه تستهدف فيهاالمرأة حسب المعاييروالشروط المحددة ويقدم لها أنواع من الدعم النفسي والقانوني وكذلك الدعم المادي ثم تدريب وتأهيل النساء المستهدفات ورفع الوعي المجتمعي لتصبح المرأة قادرة على أبرازدورها الفاعل لأسرتها ومجتمعها ووطنها موكده أن الفريق الميداني أستهدف المجتمع بإعتباره محيط بالمرأة .وتم تدريبهاوتأهيلها في ثلاثه مجالات هي الخياطة والكوافير وصناعة البخور والعطور وتمويلهن من مستلزمات وعده متكاملة في مجال تخصصها من أجل بناء أفراد أسرتها ومجتمعها وأشادت بإنضباط الجميع في الميدان في كل المديريات المستهدفة عتق وبيحان وعسيلان وأشارت أن الفريق الميداني نفذ العديد من التوعية المجتمعية والجلسات البؤرية والمسارح التي من أهدافها رفع الوعي في أوساط النساء ودورها الفاعل في بناء أسرتها، مشيرآ أنه تم توزيع اليوم المنح البالغ عددها 22 منحه في مجال الخياطة و13 منحه في مجال الكوافيرو15 منحه في مجال البخوروالعطور لتغلب على ضغوطات الحياه والظروف المعيشية الصعبة نتيجة الحرب.
فيما أشار مديرالمواردالبشرية بالجمعية الأستاذ/يزيد الأثوري أن الجمعية مع العام الميلاد الجديد2019م تتطلع أن يكون حافل بالخيروالعطاء مؤضحآ أن المشروع بدء قبل (6 )أشهروأختتم اليوم بنجاح منقطع النظير ،وقال بالرغم من صعوبات العمل الميداني خاصة في ظل ظروف الحرب القائمة ،تسعى الجمعية من خلال مشاريعها إلى مناصرة الشرائح الضعيفة في المجتمع وتقديم العون والمساعدة لها خصوصآ النساء وقطاع المرأة،
وأشار أن خلال هذا المشروع قامت جمعية الحكمة اليمانية الخيرية بالشراكة والتعاون مع السلطات والمجالس المحلية والجهات التربوية والصحية والمؤسسات العلمية وجميع المخلصين والخيرين في هذه المحافظة وغيرها من المحافظات بمعالجة القضايا الأسرية والمجتمعية العالقة ورفعت الضرر على العديد من الحالات التي تعرضت للعنف وقدمت أكثرمن 500 مساعدة نقدية للمستفيدين من المشروع بمبلغ تجاوز (80)ألف دولار وقدمت الدعم النفسي والقانوني الأزم للحالات المستفيدة ،وتم تنفيذ أكثر من( 1000) دورة تدريبية وتوعوية وتثقيفية لرفع الوعي المجتمعي في جميع المجالات ومنها ظاهرةالعنف،موكدآ أنه في مجال التمكين الأقتصادي تم تدريب حرفي ل 150 مستفيدة وقدمت لهن 150 منحه سبل معيشة بمجالات الخياطة والكوافير وصناعة البخور والعطور في المحافظات المستهدفة شبوة،لحج، الضالع بكلفة أجمالية (75) ألف دولاربمعدل 500 دولار لكل مستفيدة لمواحهة متطلبات الحياه وتحسين دخلهن المعيشي.
فيما قدمت المستفيدة/أفتكار عبدالله نيابة عن المستفيدات شكرها وتقديرها لجمعية الحكمة اليمانية الخيرية وصندوق الأمم المتحدة للسكان بالشراكة مع أتحاد نساء اليمن على تعاوتهم المثمر في أنجاح المشروع الأنساني الخيري و الأقتصادي وأخراجه إلى الواقع الملموس بعد أن كان حلم وأصبح اليوم حقيقة .
وتخلل الحفل عرض روبرتاج وثائقي مصور عن المشاريع الخيرية والأنشطة التي نفذتها الجمعية خلال 26 عامآ من تأسيسها وكذا روبرتاج عن مشروع امن ورعاية المرأة ومشاريع التمكين الأقتصادي منذ بدايته قبل 6 أشهر بالأضافة إلى الأناشيد النعبرة من قبل زهرات وشباب ملتقئ شبوة الخيري ومدرسة 30 نوفمبر وقصيدة شعرية عن المناسبة لشاعر/صالح هارون و العديد من الفقرات المتميزة التي نالت أستحسان الجميع
وعقب الحفل الرائع قام الضيوف يتقدمهم الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة الأستاذ/عبدربه هشله ناصر
بتسليم المستفيدات (50) منحه ، منها (22)منحه في الخياطة و( 13)منحه في الكوافير و(15) في مجال البخوروالعطور وسط فرحة وسعادة الجميع كما تم منح درع الجمعية لمحافظ المحافظة
وتم توزيع الشهادات التقديرية لجميع العاملين في هذا المشروع والجهات الرسمية والداعمين في أنجاح هذالمشروع الأنساني الخيري.
حضرفعاليات الحفل الأخوة /محمدعلي لملس مديرعام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة ومحمدسالم الأحمدي مديرعام مكتب الثقافة بالمحافظة وعلي محمدعامر مديرعام مديرية عتق وأحمدمحمدعثمان منسق المشروع والقاضي ياسرمحمدصالح رئيس محكمة عتق الأبتدائية ومحمدالحداد ونورالسقاف والعديد من الشخصيات الأجتماعية والتربوية والصحية والقطاع النسائي واللجان المجتمعية وشبكات التوعية بمديريات عتق وبيحان وعسيلان وجمع غفير من المواطنين والمهتمين بحقوق المرأة والقضايا المجتمعية.

أختتام مشروع امن ورعاية المرأة ومشاريع التمكين الأقتصادي ب#شبـوة .. ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أختتام مشروع امن ورعاية المرأة ومشاريع التمكين الأقتصادي ب#شبـوة ..، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أختتام مشروع امن ورعاية المرأة ومشاريع التمكين الأقتصادي ب#شبـوة ...

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق