لماذا الحديدة والصليف ورأس عيسى هم يؤرق المجتمع الدولي؟

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاص :قال الباحث السياسي والاكاديمي د. نجيب ابراهيم سلمان ان الحديدة والصليف ورأس عيسى هم يؤرق المجتمع الدولي ليس لدواعي إنسانية او لوقف الحرب في اليمن ،بل لدواعي امنية تهم أمن الممر المائي الدولي في البحر الاحمر.ً

وكتب د.نجيب تحت عنوان "الأولويات الضاغطة والواقع على الأرض" ان إتفاق السويد هو الذريعة التي بها سيتم استبعاد الحوثيين والشرعية عن هذه الموانئ الثلاثة لعدم ثقة المجتمع الدولي بأي من هذه القوى على تأمين ذلك الممر.

واوضح في تحليله "اذا ما تم السيطرة على هذه الموانئ سوف تترك بقية الجغرافيا اليمنية لحسم القوة لمن يمتلك التفوق لتحقيق ذلك".

وقال د.نجيب "الجنوب يجب ان ينأى بنفسه على حضور تشاور طرفي النظام حول كيفية تجميد او ترحيل الخلاف لإن للجنوب اجندة مختلفة كليا وعليه من الأسلم ان يجد لأجندته ممراً امناً الى الهدف بعيداً عن تلك المتاهة والمسارات عديمة الجدوى بالنسبة للموضوع الجنوبي" .

وأكد "لن نجد تجاوزات للأعراف الدبلوماسية للتحالف تجاه غطاء التدخل العسكري في اليمن واسبابه ولن يتحول الغطاء السياسي بإستعادة الشرعية كدولة عضوة في الأمم المتحدة الى مشكلة لازال المجتمع الدولي لايراها أكثر من مشكلة داخلية مالم تنتزع القضية الجنوبية مكانتها من واقع المتغير الذي قد يفرض ثقلاً متميزاً على الأرض يفوق او يتوازى مع حاجة ومصالح الدول الإقليمية والدولية".

وتابع القول في تحليله السياسي : "الى الآن هذا الواقع ليس اولوية في التوجه السياسي والعسكري للتحالف المرتبط نشاطه بذرائع مقبولة دوليأ واي ذرائع جديدة او تحول في المسار قد لايكون مقبولاً مالم تستدعيه الحاجة كجزء رئيس من الحل الشامل للمشكة اليمنية ك قرار العودة الى الدولتين لحلحلة بيقية خيوط الأزمة وطنيا واقليميا ودوليا.
وللنقاش بقية".

لماذا الحديدة والصليف ورأس عيسى هم يؤرق المجتمع الدولي؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر لماذا الحديدة والصليف ورأس عيسى هم يؤرق المجتمع الدولي؟، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى لماذا الحديدة والصليف ورأس عيسى هم يؤرق المجتمع الدولي؟.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق