أكاديميون بجامعة عدن ينتفضون ضد التعسف في إصدار قرارات تعيينهم

الأمناء 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أكاديميون بجامعة عدن ينتفضون ضد التعسف في إصدار قرارات تعيينهم

2019/02/28م الساعة 10:26 PM (عدن / الأمناء نت / علاء عادل حنش :)

طالبت اللجنة التنسيقية للمنتدبين والمعينين أكاديميًا في جامعة عدن بضرورة الإسراع في إصدار قرارات التعيين الخاصة بهم، معبرين عن رفضهم الكامل على تطبيق أي معايير عليهم، في إشارة واضحة إلى مقارنتهم فيمن سبقهم من المنتدبين.

وأكدت اللجنة أن رئاسة جامعة عدن تمارس المماطلة في متابعة التعزيز المالي.

جاء ذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها اللجنة التنسيقية للمنتدبين والمعينين أكاديميًا أمس الأول في ساحة ديوان جامعة عدن بمديرية خورمكسر في العاصمة عدن.

ورفع المحتجون الأكاديميون لافتات عديدة كُتب عليها (ثورة منتدب.. بالعزيمة والإصرار سننتصر بثورتنا ضد هوامير الفساد)، وأخرى كُتب عليها (ثورة معاناة أكاديمي أفنى شبابه في خدمة التعليم العالي والجامعة والمجتمع).

وطالب المحتجون الجامعيون بضرورة منح المنتدبين والمعينين أكاديميًا حقوقهم كـ"احترام لدماء الشهداء الذين وقفوا ضد عصابة الظلم والجهل"- حد وصفهم.

وقال الأكاديمي صالح قاسم عبد الله، وهو منتدب في كلية الهندسة بعدن، وقبلها كان في كلية الآداب منذُ ثلاثة وعشرين عامًا (أي منذ عام 1996م وحتى اللحظة): "إن كثيرًا من المنتدبين الذين يحملون على عاتقهم مهمة التدريس والجانب التربوي والأكاديمي والتطبيقي والتطوير والتأهيل، يعانون من عدم اعتماد التعزيز المالي، وهم في (محلّك سر)".

وأضاف صالح: "هناك معيدون ومنتدبون عيّنوا وهم لهم سنتين أو ثلاث، فيما نحن لنا سنوات نكدّ ونتعب ولم نلقَ ذلك التعيين الذي طال انتظاره، بل إننا لم نصل إلى أن نكون أعضاءً في هيئة التدريس رغم كل ما نبذله".

وتابع: "من المفترض أن تكون جامعة عدن نموذجًا يحتذي به، لكن للأسف لم يحدث ذلك".

وعن المطالب التي خرجوا لأجلها، أكد صالح أنهُ يجب أن ينضموّا إلى الموازنة المالية للدولة لعام 2019م، بالإضافة إلى صرف حقوقهم كاملةً، وأن لا يكونوا معينين إداريًا وأكاديميًا فقط، بل وماليًا أيضًا، حد وصفه.

واستطرد: "المنتدبون في جامعة عدن يشكلّون جزءًا كبيرًا من الهيئة التدريسية في الجامعة، وتصل نسبتهم إلى أكثر من 50%".

وطالب صالح، الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورئيس الوزراء معين عبد الملك، ورئاسة جامعة عدن ممثلة برئيسها د. ناصر الخضر لصور، وكافة الجهات المعنية بضرورة تلبية مطالبهم بأسرع وقت.

من جانبه، أكد المنتدب إلى جامعة عدن منذ عام 2015م علي حسن محمد، أن وقفتهم اليوم (أمس الأول) بغرض شيئين أساسيين، أولهما بأن "هناك منتدبون عينوا ولم يتم تعزيزهم ماليًا، وثانيهما أنه جرى تقسيم المنتدبين إلى قسمين، فهناك منتدبون يريدون تطبيق المعايير عليهم، وهناك منتدبون لم تُطبق عليهم هذه المعايير، فنطالب بالإنصاف والعدل".

وقال: "أغلب موظفي الجامعة الميدانيين هم من المنتدبين الذين أفنوا حياتهم في العمل بالجامعة، ومع ذلك فالجامعة، وللأسف الشديد، لا تعطيهم أي تقدير أو شأن".

وطالب حسن رئيس الوزراء بضرورة النظر إلى وضع جامعة عدن، التي أصبح وضعها صعبًا للغاية، لا سيما وأنها تعتمد على المنتدبين في حين لا تعطيهم حقهم - حد تعبيره.

وكان المنتدبون والمعينون أكاديميًا نفذوا عدداً من الوقفات الاحتجاجية قبل أشهر للمطالبة بالنظر في قضاياهم، غير أن الحكومة ورئاسة الجامعة لم تحرك ساكنًا حيال ذلك.

أكاديميون بجامعة عدن ينتفضون ضد التعسف في إصدار قرارات تعيينهم ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أكاديميون بجامعة عدن ينتفضون ضد التعسف في إصدار قرارات تعيينهم، من مصدره الاساسي موقع الأمناء.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أكاديميون بجامعة عدن ينتفضون ضد التعسف في إصدار قرارات تعيينهم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق