قوة المملكة تحبط مخططات صقور الكونغرس في اليمن

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم - وكالات :
أكدت مجلة “ذا أمريكان كونسيرفاتيف” الأميركية، أن محاولات بعض أعضاء مجلس النواب في الولايات المتحدة لخفض مستوى العلاقات بين الرياض وواشنطن عن طريق حظر مساهمة الأخيرة في الحرب الجارية باليمن، مشكوك في قدراتها على النجاح.
وقالت المجلة الأمريكية إن المملكة تمتلك قوة دبلوماسية واضحة في الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يحول دون أن تُحقق محاولات هؤلاء الأعضاء في مجلس النواب الأمريكي أهدافهم.
وخلال الأشهر القليلة الماضية، تبنى عدد من الأعضاء في مجلسي النواب والشيوخ بالولايات المتحدة مهام الضغط لإنهاء المشاركة الأمريكية في الحرب التي يخوضها التحالف بقيادة المملكة من أجل نصرة الشرعية في اليمن.
وأشارت المجلة الأمريكية إلى أن المملكة تمتلك قوة واضحة للتأثير في مجريات الأحداث سواء داخل الكونغرس أو إقامة علاقات واسعة داخل المطبخ السياسي الأمريكي.
العديد من وسائل الإعلام الأمريكية ترى أن أي انسحاب للولايات المتحدة في اليمن سيكون بمثابة إهداء إيران انتصارًا لم تسع أصلًا إليه.
واتهمت مجلة “ناشونال ريفيو” الأمريكية، أعضاء الكونغرس الذين يسعون إلى قطع العلاقات مع المملكة، بعد التصويت الذي أجراه مجلس النواب هذا الأسبوع على إنهاء المساعدة العسكرية الأمريكية في الحرب الذي يخوضها التحالف العربي في اليمن.
المجلة أكدت أن الكتلة الديمقراطية، والتي وافقت بالإجماع على إنهاء المساعدات الأمريكية العسكرية للتحالف العربي، تسعى لإحراج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوضع القرار الذي يحاولون التوصل إليه على مكتبه، ما يعني مشكلة رئيسية أمامه حال رفضه الاستجابة لهذه المطالب.

قوة المملكة تحبط مخططات صقور الكونغرس في اليمن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر قوة المملكة تحبط مخططات صقور الكونغرس في اليمن، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى قوة المملكة تحبط مخططات صقور الكونغرس في اليمن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق