"مُقبل" الأسطورة

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن بقلم المهندس/ بكيل التركي
ورحلت يا أشرف وأنبل الرجال، رحلت وقد
 أنهك جسمك المرض ، بعد أن أثقل َ كاهلك
 حمل همِّ الوطن الذي قضيت جُلّ عمرك مدافعًا عن قضاياه ، ومناضلًا في سبيله.

غادرنا الرجل الزاهد العتيد/ علي صالح عُباد (مُقبل) بعد حياةٍ حافلةٍ بالعطاء والإرث النضالي الزاخر منذُ بدايات الكفاح المسلح ضد المستعمر البريطاني، ذهبت .. قائدنا وملهمنا .. ولم تلتفت لزمن التفاهات..  لم تفُت في عضدك  تهديدات ووعيد الأجهزة البوليسية القمعية ، بل ظللت شامخًا تعانق هامتك نجوم السماء.

لم تُغْرِكَ المغريات في سلطةٍ ولاثروة، ثروتك ورأس ُ مالكَ الشرف والشهامة والتواضع والزهد، والصدق ونقاء النفس.

(مُقبل) أيّها الخالد فينا ما حيينا..من أين لنا أن نأتي بمفردات تقترب من حواف نبلك ووفائك ؟!

لقد عاش فقيدنا الكبير (مقبل) مُقبلًا دائمًا لم يتخلف قط عن مقدمة الصفوف
 -إذا دعى داعي الوطن -  تجده مع الحق واقفًا ضد الباطل مهما كبرت الأخطار .. وداعًا أيها القائد الرمز ..وداعًا أيها الشجاع المكسو عفةً وطهارة.. يامن وقفت في وجه الرياح والأعاصير ولم تنحنِ قط في كل المراحل والمنعطفات والتحولات الكبرى التي مرَّ بها وطنك وأمتك وحزبك الاشتراكي.

برحيل (مُقبل) فقد اليسار أحد أعظم أعمدته وأركانه.

ترتجف الأنامل وهي تخط كلمات رثائكَ، لكنني أعلم يقينًا إنه القدر الذي لا رادَّ له.
لله ما أخذ ولهُ ما أعطى..  لروحك السلام والخلود أيها القائد الفذ.

"مُقبل" الأسطورة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر "مُقبل" الأسطورة، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى "مُقبل" الأسطورة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق