زراعة الموز في أبين.. عمل مضني بأجور زهيدة

يمني سبورت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  

 

تقرير/ نظير كندح

 

تشتهر محافظة أبين بزراعة أجود أنواع فاكهة ( الموز ) وتنتشر مزارع ( الموز ) في مناطق الكود والسمة وباتيس وغيرها من مناطق دلتا أبين ويبلغ الإنتاج اليومي من ( الموز ) مابين 50 - 70 طن .

وشجرة ( الموز ) من الأشجار المعمرة ويرجع زراعتها إلى خمسينات القرن الماضي ومن أصنافها المحلي والهندي والبرازيلي وهي من الفواكه رخيصة الثمن .

لكن العاملين في إنتاج ( الموز ) يعانون الكثير بسبب ضائلة الأجور التي يتقاضونها، حيث ينخرط في العمل العديد من الشباب والشابات لعدم وجود أعمال أخرى فأغلبهم من خريجي الكليات والمعاهد .

ويقول كثير من العاملين في إنتاج ( الموز ) في أحاديث خاصة للصحيفة أن الأعمال التي يقومون بها كثيرة ومرهقة مقارنة بالأجور وارتفاع الأسعار وبقية مستلزمات الحياة ، فإذا تعرض أحد العاملين لمرض لايستطيع زملائه إنقاذه ومساعدته وحتى صاحب المزرعة لايسئل عنه ولا توجد نقابة تقوم بالدفاع عنه .

وناشدوا المسؤولين والمنظمات الدولية المعنية الاهتمام بالزراعة والعاملين في قطاعه أن تنظر إلى واقع عملهم وتحسين أوضاعهم المعيشية خاصة في ظل الأزمة التي تعيشها البلاد جراء إستمرار الحرب الإستنزافية في مختلف مجالات الحياة العامة والخاصة .

ويعد ( الموز ) من المحاصيل الزراعية التي تستهلك مياه كبيرة ولا توجد وسائل حديثة ناجحة يمكن الإعتماد عليها في ذلك من قبل المعنيين في وزارة الزراعة والري ومراكز البحوث الزراعية التي تعنى بالعمل الزراعي وكل ما يتعلق بتطوير إنتاجه ومدخلاته المختلفة .

 

 

أخبار من الرئيسية

زراعة الموز في أبين.. عمل مضني بأجور زهيدة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر زراعة الموز في أبين.. عمل مضني بأجور زهيدة، من مصدره الاساسي موقع يمني سبورت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى زراعة الموز في أبين.. عمل مضني بأجور زهيدة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق