تفاصيل فضيحة أممية جديدة بالانصياع للحوثي وتسليمه منحة المعلمين

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن وقعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف بفضيحة جديدة بالانصياع للحوثي وتسليم منحة دولية خاصة للمعملين إلى العناصر له بعدما كانت الحكومة تؤكد على تسليمها وفق كشوفات 2014 . 


وقال الكاتب والمحلل السياسي محمد جميح "قدمت السعودية والإمارات 70 مليون دولار لدفع مرتبات المعلمين والمعلمات في اليمن،عن طريق اليونيسيف،التي انصاعت لرغبات الحوثيين وسلمت المنحة لهم،فصرفوها وفقاً لكشوفاتهم، وليس كشوفات 2014 ".  


وأضاف أن الحوثيين "قد أدخلوا جميع عناصر مليشياتهم ضمن الكشوفات، وحرموا من لم يكن معهم من مستحقاتهم. هذا خلل فاضح".  


ووفقاً لمصادر خاصة تحدث لـ " اليمن العربي "، فان الحوثي اعاق صرف الحوافز الخاصة بالمعلمين وقدرها 50 دولار في الشهر منذ نوفمبر العام الماضي وذلك لرفضه تسليم المنحة وفقاً للكشوفات الرسمية قبل التعيينات الحوثية . 


واكدت الحكومة الشرعية في العديد من اللقاءات مع مسؤولي المنظمة الدولية على أهمية أن يتم تسليم المنحة التي تعوض المعلمين الذين قطعت المليشيات الحوثية مرتباتهم وفقاً لكشوفات 2014 وذلك بناء على الدعم المقدم من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة . 


وفي يناير الماضي، أكد وزير التربية والتعليم في الحكوم الشرعية، عبدالله لملس، أن شروط الحوثيين هي التي أخرت دفع الرواتب للمعلمين وأن المبالغ لا تزال موجودة في حساب اليونيسيف. وقال في تصريحات إعلامية: "وصلوا إلينا في عدن وأبلغناهم بقدرتنا على توزيع الحافز للمعلمين وفق كشوفات 2014 وليس كشوفات 2018 التي عبث بها الانقلابين وسلمناهم هذه الكشوفات إلا أنهم يبدو رضخوا للضغوطات في صنعاء".


وفي اكتوبر الماضي ، أعلنت  اليونيسف أنها باعلان من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، لتقديم مبلغ 70 مليون دولار من اجل دفع مساعدات نقدية شهرية بسيطة للمعلمين في جميع أنحاء اليمن.

 وقالت هينرييتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف والتي زارت اليمن في شهر حزيران/يونيو من هذا العام: "لم يتلقَّ اكثر من 135 ألف معلم يمني رواتبهم على مدى أكثر من عامين". وأضافت: "بالنسبة للأطفال في جميع أنحاء اليمن، فإن غرف الصفوف المدرسية هي بمثابة المكان الذي يشعر فيه الأطفال ببعض الارتباط مع حياة طبيعية يجهزون فيه أنفسهم لحياتهم المستقبلية".

وأضافت فور: "التعليم هو أحد أكبر ضحايا هذا النزاع. نحثّ الأطراف المتحاربة على إنهاء هذا النزاع والسماح للأطفال لاستعادة طفولتهم. تعمل اليونيسف في اليمن، من اجل تلبية الاحتياجات الملحة لأطفال البلد، وذلك بدعم سخي من جميع المانحين. لا بديل عن السلام".


وقطع الحوثي رواتب الموظفين الحكوميين ويقوم باستبدال من يجدون صعوبة بالحضور ما جعلهم يعانون المجاعة واوضاع شديدة القسوة .

تفاصيل فضيحة أممية جديدة بالانصياع للحوثي وتسليمه منحة المعلمين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تفاصيل فضيحة أممية جديدة بالانصياع للحوثي وتسليمه منحة المعلمين، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تفاصيل فضيحة أممية جديدة بالانصياع للحوثي وتسليمه منحة المعلمين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق