خروج الكهرباء في عدن عن الخدمة.. وهذه الأسباب الأولية

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن اليمن العربي - عدن

قالت مصادر محلية ان منظومة الكهرباء خرجت بالكامل مساء اليوم عن مدينة عدن التي تعد من اساسيات الحياة في  المدينة. 
وحسب مصادر اولية فان انقطاع الكهرباء عن عدن ناتج عن عمل تخريبي لم تعرف تفاصيله لكنه أدى إلى موجة سخط في اوساط المواطنين . 
وكان  مدير المنطقة الأولى لكهرباء عدن المهندس ياسين عبدالكريم أوضح في تصريحات لقناة الغد المشرق اليمنية أن مشكلة الكهرباء في المدينة معقدة. 

وأوضح ياسين إن مشكلة الكهرباء في البلاد عموما معقّدة وهمتدة لعدّة عقود نتيجة لعدم بناء محطّات جديدة ما بعد عام 1990 م .

وأشار عبدالكريم إن محطّة الحسوة التي بناها الروس في الثمانينات هي أكبر مشروع في عدن ولكنه لم يعد كافيا نتيجة للتوسع العمراني وازدياد السكان ، علاوة على تراجع قدرة المحطة الإنتاجية .

وعرّج عبدالكريم بالحديث على مشاكل الطاقة المشتراة التي لجأت إليها السلطات ، ووصفها بأنها حلولا ترقيعية فاقمت المشكلة .

وأشاد مدير المنطقة الأولى للكهرباء بدعم الأشقاء في الإمارات العربية المتحدة والسعودية لقطاع الكهرباء ، حيث قامت الامارات عقب التحرير بحل مشاكل الكهرباء ومنها المديونية وقطع الغيار والمحروقات والزيوت وتجديد الشبكة الناقلة للتيار وشراء محطتي الملعب وشاهيناز من القطاع الخاص وتسليمها للمؤسسة ، وتقوم الإمارات حاليا ببناء محطة كهرباء جديدة بقوة 120 ميجاوات .

وأوضح عبدالكريم إن المنحة السعودية من المحروقات حلّت معضلة كبيرة جدا ، لأن 60% من كلفة انتاج التيّار الكهربائي عبارة عن قيمة الوقود .

وبشّر عبدالكريم المواطنين بمشاريع جديدة قيد التنفيذ منها صيانة محطة الحسوة من قبل فريق عمل اوكراني حيث ستصل الطاقة الإنتاجية للمحطة بعد الصيانة إلى 180 ميجا . وكذا المشروع الاماراتي ( 120 ميجا )  والمشروع الاسعافي لشراء 250 ميجا الذي سيدخل الخدمة في فصل الصيف .

خروج الكهرباء في عدن عن الخدمة.. وهذه الأسباب الأولية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر خروج الكهرباء في عدن عن الخدمة.. وهذه الأسباب الأولية، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى خروج الكهرباء في عدن عن الخدمة.. وهذه الأسباب الأولية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق