توضيح هام من قوات خفر السواحل بشأن هروب باخرة عملاقة من ميناء عدن ومن المتسبب في ذلك

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أصدرت مصلحة خفر السواحل توضيحاً على حادثة هروب باخرة عملاقة بطول 143 متر فجر أمس الأول من ميناء عدن - جنوب اليمن - كما ردت على بيان لإدارة الميناء والتي اتهمت قوات خفر السواحل بعدم تجاوبها مع بلاغ الميناء .

وقالت قوات خفر السواحل " أن إدارة أمن معدن هي المسؤولة عن أمن الميناء وتأمين البواخر الراسية في الميناء منذ تسلمها تلك المهام من أفراد المقاومة الشعبية عقب تحرير المدينة من مليشيات الحوثي الانقلابية .

وأكد بيان قوات خفر السواحل " أن الباخرة تحركت من الميناء في البداية دون أي اعتراض من قبل قوات الأمن في الميناء مضيفا بأن قوات الخفر تلقت البلاغ بعد ساعات من هروب الباخرة التي كانت رأسية في ميناء المعلا وتحركت زوارق خفر السواحل على الفور وبهذا الوقت كانت الباخرة قد تعدت غاطس الميناء وهنا يثبت الكثير من الأمور والاختلالات الإدارية والامنية الذي وجب على الجهات الرسمية التحالف العربي فتح التحقيق بمجرياتها مع إدارة الميناء وقوة أمن عدن المسؤولة حالياً عن أمن ميناء المعلا

وجاء في نص التوضيح مايلي :

طالعت إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي في مصلحة خفر السواحل الأنباء المتناقلة في مواقع أخبارية عن مصدر مطلع في ميناء عدن مساء الجمعة إن خفر السواحل لم يتجاوب مع بلاغ الميناء حول هروب الباخرة وفاء ام من رصيف الميناء .
وبهذا الصدد توضح إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي في مصلحة خفر السواحل الآتي :

-أولاً : إذا كان خفر السواحل لم يتجاوب مع بلاغ الميناء أو الكنترول حول هروب احد البواخر فلماذا تطالب ادارة الميناء الجهات الرسمية والتحالف العربي بتوفير زوارق بحرية حديثة لخفر السواحل ليقول بدوره في مثل هذه الحوادث..!!؟

- ثانياً : ادارة الميناء والكنترول قد أبلغوا خفر السواحل بعد ساعات من هروب الباخرة التي كانت رأسية في ميناء المعلا وتحركت زوارق خفر السواحل على الفور وبهذا الوقت كانت الباخرة قد تعدت غاطس الميناء وهنا يثبت الكثير من الأمور والاختلالات الإدارية والامنية الذي وجب على الجهات الرسمية التحالف العربي فتح التحقيق بمجرياتها مع إدارة الميناء وقوة أمن عدن المسؤولة حالياً عن أمن ميناء المعلا ونورد أهمها بالاتي :

1- كيف تمت عملية الهروب وين كان الحراسات الأمنية وموظفي الأرصفة بهذا الوقت.
2- وضعية رسو الباخرة في الرصيف كانت غير امنة وتمكنها طاقمها من سرعة الهروب وكان مفترض اتخاذ الإجراءات الكفيلة والمتبعة للحد من مثل هذه الضواهر والاختلالات.
ثالثاُ : تدعو مصلحة خفر السواحل إدارة ميناء عدن بإتخاذ الأمور الآتية بعين الاعتبار والاهتمام بها وأبرزها :-
1 / التواصل المستمر وتبادل المعلومات مع خفر السواحل والإبلاغ المسبق بمثل هذة المشاكل والتعميم بها خاصة وأن هناك خلاف وقضية موجودة على الباخرة.
2 / سرعة الابلاغ وعدم التاخير لتوقيفها قبل خروجها من حوض الميناء.
3/ تطالب قيادة مصلحة خفر السواحل بضرورة تشكيل لجنة محايدة من وزارة الداخلية والنقل والتحالف العربي عدن لتقوم بالتحقيق في حادثة هروب الباخرة وفاء ام بتاريخ 2 مارس والباخرة نور الذي هربت بنفس الطريقة بمنتصف العام الماضي .
كما تطالب تمكينها من زوارقها الكبيرة العاملة حالياً مع التحالف في جبهة الساحل الغربي مع الدعم بالمعدات والوسائل الأزمة أسوة بالوحدة العسكرية والأمنية الأخرى.

للاسف إدارة مونئ عدن تقوم دائماً برمي اللوم مصلحة خفر السواحل بينما المخالف والمقصر الرئيسي في ادا واجباته ومهامه يتم تجنب ذكره كلياً وهنا نأكد أن التقرب من بعض الجهات بهذا الأسلوب لا يخدم العمل المؤسسي وبناء الوطن الذي يتطلع له الجميع..

وفي الاخير نود الإشارة أن خفر السواحل قطاع خليج عدن ممثلة بإدارة التشكيل البحري قد أدوا مهامهم على أكمل وجه وبالإمكانيات المتاحة ويشهد لهم طاقم التيجان البحرية لميناء عدن بقيادة القبطان نبيل الذي نوجه لهم التحية وتقدير والشكر الدورهم البطولي بمحاولة إيقاف الباخرة.

 وهربت باخرة عملاقة فجر أمس الأول بعد أن استكملت كافة إجراءات الخروج إلا أنها كانت محتجزة على ذمة ديون مالية لتاجر كبير يستورد عبر ميناء عدن  .

توضيح هام من قوات خفر السواحل بشأن هروب باخرة عملاقة من ميناء عدن ومن المتسبب في ذلك ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر توضيح هام من قوات خفر السواحل بشأن هروب باخرة عملاقة من ميناء عدن ومن المتسبب في ذلك، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى توضيح هام من قوات خفر السواحل بشأن هروب باخرة عملاقة من ميناء عدن ومن المتسبب في ذلك.

0 تعليق