حجور تبتلع حشود الحوثي وإصابة الشيخ “العمري” وتوجيهات رئاسية بسرعة إسناد القبائل بالسلاح والغذاء والدواء(آخر المستجدات)

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قال رئيس الوزراء ‎الدكتور معين عبدالملك أن هناك توجيهات من فخامة رئيس الجمهورية للأشقاء في التحالف العربي لدعم جبهة ‎حجور ولإسنادهم بالأسلحة اللازمة لحسم المعركة .

وتشهد مناطق حجور بمحافظة حجة منذ أواخر يناير الفائت، معارك عنيفة بين قبائل حجور من جهة ومليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران من جهة أخرى وتسعى الأخيرة إلى بسط نفوذها على المنطقة الإستراتيجية.

وأفادت مصادر خاصة لموقع ” اقليم تهامة ” أن الشيخ محمد حمود العمري أصيب بجوار منزله بقذيفة دبابة حوثية وتم اخراجه من قريته وهو جريح ينزف ، وقد استشهد المحارب الصلب علي معيض العمري أحد أعيان بني عمر واستشهد بعض اولاد الشيخ محمد حمود العمري.

الشيخ محمد حمود العُمري رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بمديرية كشر أحد الأربعة المشائخ الذين تعاهدوا على القتال حتى الموت، وهم (الشيخ محمد العمري، والشيخ عبده السعيدي، والشيخ علي فلات، والشيخ أبو مسلم الزعكري) ، وعصر اليوم السبت قصف الحوثيون منزله بأسلحة ثقيلة فاستشهد اثنين من أولاده وأصيب الشيخ العمري، ونقل وهو جريح إلى منطقة آمنه لتلقي العلاج .

وأكدت المصادر مصرع القيادي الحوثي اسعد احمد خماش خلوفه من ابناء غافره مديرية الملاحيظ مع العشرات من مليشيات الحوثي الانقلابية في غارات جوية لطيران التحالف استهدفت تجمع لهم في مدرسة بني مالك بحجور وهو يقوم بمهمة التدريب وقائد التعزيزات في جبهة حجور .

فيما دشن أبطال حجور حملة الكرامة الشعبية للتبرع بالمال والذخيرة للأبطال،لدحر المليشيا من أراضي حجور بالكامل، ويجمعون مايقارب عشرة آلاف طلقة في دقائقها الأولى .

وتواصل مليشيات الحوثي الانقلابية حملة الاعتقالات ومداهمة منازل المواطنين ويتم إيداعهم مستوصف العبيسة، التي قاتل أبناءها لأكثر من ٥٠ يوما دفاعا عن ارضهم في مواجهة اعتداءات المليشيا ، وأن معظم المختطفين جرحى وبحاجة لإخراجهم من المنطقة لتلقي العلاج.

واستمر رجال قبائل حجور أمس في الدفاع عن معاقلهم في مديرية كشر التابعة لمحافظة حجة باستماتة، على الرغم من تفوق الجماعة الحوثية في نوعية التسليح وأعداد المقاتلين الذين يحاصرون المديرية من جهاتها الأربع.

وفيما تعهد عدد من زعماء القبائل أنهم سيواصلون القتال في مواجهة الميليشيات حتى النصر أو الموت، عبرت الأمم المتحدة لأول مرة عن قلقها إزاء تطورات الأوضاع في حجور، داعية إلى التهدئة وضبط النفس.

وجاءت الدعوات الأممية في وقت متأخر من مساء الخميس، على لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك خلال مؤتمر صحافي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية.

وفيما تحدث دوغريك عن القتال الذي تشهده مديرية كشر بين قبائل حجور والميليشيات الحوثية، من أكثر من شهرين، قال: «يشعر زملاؤنا في العمل الإنساني بالقلق إزاء الأنشطة العسكرية في حجور، والتداعيات الإنسانية الناجمة عن استمرار العنف على حياة المدنيين».

وأردف: «ندعو الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس والامتناع عن أي أعمال تؤدي إلى مزيد من التصعيد، خصوصاً أن المدنيين يواصلون دفع ثمن باهظ».

وكان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني طالب في بيان رسمي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بالتدخل من أجل إنقاذ قبائل حجور من الجرائم التي ترتكبها ضدهم الجماعة الحوثية منذ نحو 50 يوماً، محذراً من مصير سكان مديرية كشر على يد الحوثيين يشبه مصير الإيزيديين على يد تنظيم «داعش».

حجور تبتلع حشود الحوثي وإصابة الشيخ “العمري” وتوجيهات رئاسية بسرعة إسناد القبائل بالسلاح والغذاء والدواء(آخر المستجدات) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر حجور تبتلع حشود الحوثي وإصابة الشيخ “العمري” وتوجيهات رئاسية بسرعة إسناد القبائل بالسلاح والغذاء والدواء(آخر المستجدات)، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى حجور تبتلع حشود الحوثي وإصابة الشيخ “العمري” وتوجيهات رئاسية بسرعة إسناد القبائل بالسلاح والغذاء والدواء(آخر المستجدات).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق