لحج تحتفل بمناسبة الذكرى 51 لعيد الاستقلال 30 نوفمبر 1967 م

الأمناء 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن لحج تحتفل بمناسبة الذكرى 51 لعيد الاستقلال 30 نوفمبر 1967 م

2018/12/08م الساعة 04:36 PM (لحج / الأمناء نت / عبدالقوي العزيبي)

برعاية فخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ، وبحضور النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الدكتور سالم احمد الخنبشي  ،  ومعالي وزير التعليم الفني والتدريب المهني  الدكتور عبدالرزاق الاشول ،  ونواب عدد من الوزراء ،  نفذت  صباح اليوم السبت  قيادة السلطة المحلية بمحافظة لحج ممثلاً باللواء الركن احمد عبدالله علي التركي محافظ المحافظة رئيس المجلس المحلي قائد اللواء 17 مشاه  ، حفلاً خطابياً وفنياً أبتهاجاً بمناسبة الذكرى ال51 لعيد الاستقلال الوطني المجيد  ال30 من نوفمبر  بقاعة مكتب الثقافة  بعاصمة لحج _ الحوطة.


بتلاوة من القرآن الكريم  والنشيد الوطني الجمهوري  ،  افتتح الحفل  الوطني المهيب بمناسبة ذكرى 30 نوفمبر المجيد _ عيد الاستقلال الوطني _  والذي قامت بتنظيمة قيادة السلطة المحلية بمحافظة لحج بهذة المناسبة الوطنية التاريخية والعظيمة ، عقب مرور 51 عام من اجلاء اخر جندي بريطاني من عدن في 30 نوفمبر 1967 م  ، حيث قامت بريطانيا  باحتلال عدن عام 1839 م  ، عند قيام شركة الهند الشرقية  بارسال مشاة البحرية البريطانية إلى شواطى مدينة عدن  ، واحتلالها مع عدد من محافظات الجنوب لمدة 129 عام  ، حتى قيام ثورة 14  اكتوبر 1963 م  ، وجلاء اخر مستعمر انجليزي عن جنوب اليمن  في 30 نوفمبر 1967 م ، وإعلان قيام جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وعاصمتها عدن .


والقى اللواء الركن احمد عبدالله علي التركي محافظ محافظة لحج ،  كلمة مرحباً فيها بمن حضر الاحتفال وفي مقدمة من حضر النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ومعالي الوزير ونواب الوزراء والقيادات الأمنية والعسكرية ، ناقلاً  التحايا  والتهاني والتبريكات  من قبل رئيس الجهورية المشير عبدربه منصور هادي  إلى أبناء محافظة لحج  بهذة المناسبة الوطنية المجيدة ،  واعتبر المحافظيوم 30 نوفمبر يوماً سطرت فيه القوى الوطنية أعظم الانتصارات بعد كفاح مرير دام 4 اعوام  ، خاضت خلاله  الجبهة القومية والقوى النضالية التحررية  الاخرى اقوى واعنف  المعارك ضد الاستعمار البريطاني وعملاؤه في الجنوب المحتل واجباره على الرحيل من عدن وكافة مناطق الجنوب .

واشار المحافظ إلى أهمية الثلاثين من نوفمبر حيث تجلت بكامل صورها في تحرير أبناء شعبنا من ظلم وجور واضطهاد المستعمر البريطاني  ، الذي ظل جاثماً على صدر شعبنا لمدة 129 عام  لم يجني منها الشعب غير الجهل والتخلف والمرض .

واعتبر المحافظ من ابرز انجازات ثورة 14 اكتوبر بعد الاستقلال الوطني في 30 من نوفمبر   ، هو إعادة  وحدة  أبناء الجنوب  الذين كانو موزعين ومشتتين على قرابة 20 سلطنة ومشيخة وإمارة  ، بالاضافة لبناء دولة ذات سيادة يحكمها النظام والقانون والعدل والمساواة بين كل أبناء الوطن  ، وايضاً تحقيق الكثير من المنحزات المرتبطة بمستوى تطوير الثقافة والتعليم ومعيشة الناس وتحقيق الأمن والاستقرار .

واردف المحافظ  نحن لا ننكر بان بلادنا بعد الاستقلال الوطني قد واجهت الكثير من الصعوبات والمؤامرات  التي لا تخلو  منها  اي ثورة  ، لكنها جميعها تحطمت على صخرة صمود ونضالات شعبنا الذي أبى إلا  أن تنتصر الثورة ويحقق الاستقلال  الوطني   ، وتاتي الذكرى  ال51 والوطن يعيش ظروف استثنائية  ، ظروف الحرب المدمره  واستكمال المؤامرة على شعبنا  والتي اشعلتها القوى المرتدة مليشيات الحوثي  ،التي لاتزال تدور رحاها حتى يومنا هذا  في بعض المناطق وإنكسارها وهزيمتها في العديد من المحافظات وبالذات الجنوبية .

وكشف المحافظ التركي عن اسباب هذة الحرب التي من اراد اشعال فتيلها ان يعود بالمواطن والوطن إلى حظيرة الحكم البائد  لتنفيذ سياسة أسيادهم الفرس في إيران  ، حيث تقوم الحرب على زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة كاملاً  ، والسعي إلى تحويل وطنا إلى بوابة سهل الدخول لتنفيذ هذة الاجندة المشبوهة والمؤامرات الرخيصة التي لم  ولن  يقبل بها شعبنا مهما كانت الظروف واختلفت الاسباب والمبررات .

وتطرق المحافظ إلى محادثات السويد وقال ، نحتفل اليوم وانظار شعبنا تتجه نحو مفاوضات السويد بين الشرعية الدستورية واللنقلابيين  برعاية الأمم المتحدة ممثلاً بمبعوثها الأممي  ، والذي نأمل فيه جميعاً الخروج بالوطن من هذة المحنة إلى  بر الامان  ، بالرغم من ادراكنا اليقين بان المليشيات الانقلابية لا تعترف  بالقرارات الاممية  ، فقد سبق وتنصلت  عن مخرجات كل المفاوضات  والتي كان اخرها مفاوضات الكويت  في العام الماضي  ، واستمرار تعنتها ورفضها لكل القرارات الدولية بما فيها القرار الصادر عن مجلس الأمن 2216  ،والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية والانقلاب على مؤتمر الحوار الوطني .


وافتخر محافظ لحج بالاحتفال بهذة الذكرى  بلحج ، وقد تحقق للمحافظة نعمة الأمن والامان والاستقرار  ، وبمساندة أخوية من دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة  ، وقال _ التركي _ لقد شهدت لحج استقراراً أمنياً وتمونياً وخدمياً  لم تشهده محافظة من المحافظات المحرره  .

كما نواه المحافظ  بان توجد امام قيادة المحافظة ملفات ساخنة مثل ملف الكهرباء  _  المياه  _ الصحة  _ التربية والتعليم  ، بالاضافة الى زيادة موجة النزوح من مناطق الصراع المسلح  ، وايضاً اتساع رقعة الفقر في المحافظة  ، مما شكل كل ذلك عبئاً على قيادة السلطة المحلية بلحج   .


واضاف المحافظ  ، لهذا يجب علينا تضافر الجهود من قبل المواطن واصحاب القرار من اجل ان تنعم محافظة لحج الحبيبة بالبناء والتنمية  ، مشيراً  إلى وجود تحسن ملحوظ في هذة الملفات  ، وقال لقد تم تجاوز الكثير وامامنا القليل وسوف نواصل المسير رغم كل التحديات والعراقيل  ، ومع ذلك سنستمر بنفس المعنوية وبخطوات ثابتة إلى الامام حتى تحقيق الهدف الذي يحقق العدل والمساواة بين أبناء المحافظة .


واضاف المحافظ  ، اننا مدركون تماماً بان المحافظة من اكثر المحافظات  تضرراً  من الحرب الحوثية والعناصر الارهابية  فقد عمدت تلك العناصر على تدمير ممنهج للبنية التحتية والمصالح والمقرات الحكومية   ، بهدف القضاء على كل جميل واعادة المحافظة  إلى الصفر   ، لكن بجهود المخلصين والشرفاء من أبناء المحافظة الشرفاء تم استعادة وبناء مادمرته تلك الحروب  ، ولسوف نواصل  في استعادة الروح لهذة المحافظة حتى بلوغ غايتنا .

واشاد المحافظ التركي ، باجراءات حكومة معالي رئس الوزراء  الدكتور معين عبدالملك  حيث قال  ، لقد بدأت الحكومة باصلاحات اقتصادية في استقرار صرف العملات امام الريال اليمني   ، وعطفاً على ذلك فقد وجهنا مكتب الصناعة والتجارة والغرفة التجارية  والصناعية والجهات الأمنية بالمحافظة  ، إلى مراقبة الاسعار للمواد الاستهلاكية والاساسية في المحلات التجارية وضبط المتلاعبين بقوت المواطن والبيع بسعر وزارة الصناعة والتجارة وبيع المشتقات النفطية بتسعيرة شركة النفط وضبط المخالفين دون قيد او شرط .

وفي ختام كلمة المحافظ حيا ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المرابطين في جميع جبهات الشرف والبطولة بلحج  وهم يصنعون الانتصارات تلو الانتصارات في الشريجة وحمالة والقبيطة وحيفان  ، وقال نحن نشد على ايدايهم حماية الوطن ولحج بشكل خاص  ، شاكراً ومقدراً  للاجهزة الأمنية والعيون الساهرة الحفاظ على الأمن والاستقرار والسكينة العامة  ، وبلغة القائد الشجاع أسد ميادين الشرف والبطولة قال المحافظ التركي ، المجد والخلود للشهداء الابرار الشفاء للجرحى والمصابين والحرية للاسرى والمعتقلين .


من جانبه تحدث النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الدكتور سالم احمد الخنبشي ناقلاً التحايا والتهاني من قبل رئيس الجمهورية  فخامة المشير عبدربه منصور هادي إلى جميع مواطنين محافظة لحج ،  مشيداً بالدور النضالي والبطولي الذي قامت به لحج منذ انطلاق ثورة 14 اكتوبر 1963 م ،  وحتى اليوم ،  ذاكراً اسماء العديد من ابناء لحج الذين كان لهم دور رائد في احداث تغير سياسي ونهضة تنموية في مختلف المجالات المختلفة .

كما تطرق الخنبشي  إلى الجهود الكبيرة التي يقوما بها رئيس الجهورية ودولة رئيس مجلس الوزراء الهادف إلى القضاء على مخلفات الحرب وإعادة الاعمار والتمنية الشاملة واستقرار صرف العملة في جميع المحافظات المحرره .

وتحدث النائب الأول  عن مفوضات سلام  في السويد  متمنياً  من احلال السلام وانهاء الحرب باذن الله تعالى .

كما كشف النائب الأول  عن مهام عمل الحكومة خلال العام 2019 م ،  من خلال ثلاثة محاور ،  الأول النهوض بإعادة بناء البنية التحتية  والخدمات العامة ،  والمحور الثاني السيطرة على سعر الريال وعدم التدهور ،  والمحور الثالث هو الأمني باعتبار لا امان ولا تنمية او استقرار او استثمار   إلا بالأمن .

وإعلن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بأسم الحكومة بان لحج سوف تكون رائدة الاستثمارات لعام 2019  م ،  واطلق دعوة الى كبار التجار على مستوى الداخل والخارج للاستثمار المتنوع بمحافظة لحج .


واردف  بان محافظة لحج توجد فيها مناطق سوف تكون رافداً اقتصادياً كبيراً لصالح المحافظة ،  متمنياً بعودة مجد لحج  في مختلف المجالات وعلى وجه الخصوص في الجانب الزراعي كسلة غذائية.


كما تحدث عن الغرفة التجارية والصناعية بلحج الشيخ محمد علي المناصب ،  مبشراً لأبناء لحج عن نهضة استثمارية سوف تشهدها المحافظة خلال عام 2019 م ،  باذن الله تعالى ،  مذكراً بما جاء بالاحاديث النبوية عن اليمن واليمنيين  ،  واشاد بابناء لحج.

 

وتخلل الحفل فقرات غنائية وطنية شارك فيها الفنان  بوبل وكاميليا واخرين.
 

كما حضر الحفل نائب معالي وزير الصناعة والتجارة سالم سلمان الوالي ،  ونائب معالي وزير التعليم الفني والتدريب المهني عبدالاله المحولي ،  واللواء الركن فضل باعش قائد القوات الخاصة ،  والعميد فضل مشهور مدير عام دائرة الاصلاح والتصنيع الحربي بوزارة الدفاع ،  واللواء ركن محمد الامير  وكيل وزارة الداخلية ،  والشيخ محمد علي المناصبى وخالد عبدالرحيم  مدير مصنع الطوب الاحمر ،  ولطفي علي سالم مدير عام مصنع كوكا كولا  ،  وعدد كبير من مدراء عموم مكاتب الوزرات بلحج ومدراء عموم المديريات ومدراء الإدارات وقيادات  أمنية وعسكرية  والشيوخ والعقال والمواطنين.

7308ef8e5a.jpg

08-12-18-24661313.jpg

لحج تحتفل بمناسبة الذكرى 51 لعيد الاستقلال 30 نوفمبر 1967 م ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر لحج تحتفل بمناسبة الذكرى 51 لعيد الاستقلال 30 نوفمبر 1967 م، من مصدره الاساسي موقع الأمناء.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى لحج تحتفل بمناسبة الذكرى 51 لعيد الاستقلال 30 نوفمبر 1967 م.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق