ردود فعل بشان قضية اغتصاب فتاة يمنية بالمخا على يد جندي سوداني (رصد)

بو يمن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن نشر رئيس مركز هنا عدن للدراسات الاستراتيجية الصحفي انيس منصور الصبيحي تغريدات خلال اليومين الماضيين تعليقاً على القضية التي تم تفعيلها من قبل ناشطين بمعرفات مجهوله على تويتر عن قصة متضاربة المعلومات باغتصاب فتاه يمنية من المخا على يد جندي سوداني بهشتاج

 

#سوداني_يغتصب_يمنية_بالخوخة

 

ووضح انيس الصبيحي في التغريدات الهدف من هذه الاخبار والمستفيد لتأجيج الراي العام بعد خسائر المليشات الحوثية على الارض يتم استخدام اُسلوب الإشاعات للانشغال عن المعركة الحقيقي.

 

نص تغريدات انيس منصور الصبيحي

 

‏انشغلوا بحادثة عرضية اغتصاب فتاة وسط أنباء متضاربة وتركوا من اغتصب الوطن والدولة وان كان من خطاء بسيط فيتم معالجة اما الاساءه للسودان فمرفوض

 

‏#السودان قدمت تضحيات جسيمة ولهم مواقف إنسانية وعسكرية وسياسية تستحق الوقوف عليها والشكر

 

 (باقي معنا دولة السودان منحت اليمنين امتيازات كثيرة واستضافتهم وسمحت بدخولهم دون تأشيرة وفيها آلاف الطلاب الدارسين وتجمعهم باليمن روابط تاريخية )

 

‏?‏(باقي معنا دولة السودان منحت اليمنين امتيازات كثيرة واستضافتهم وسمحت بدخولهم دون تأشيرة وفيها آلاف الطلاب الدارسين وتجمعهم باليمن روابط تاريخية )

 

‏‏(المليشا الحوثية الفاشية ارتكبت في حق المرأة اليمنية شتى الانتهاكات اذلال وأهانه واقتحموا بيوتهن وأعراضهن فجروا البيوت ويتموا الاطفال وارملوا النساء وهاجموا وقفة الورد وماتزال فائقة السيد بالمستشفى وعاملين أنفسهم اصحاب كرامة بقصة السوداني )

 

 ‏الجريمة حالة فردية يحاسب عليها الفرد نفسه ولا يمكن إسقاط ذلك على كل القوات السودانية كما يريد المخرج !!

 

‏لماذا نهاجم القوات السودانية كلها ؟؟

 

‏لمصلحة من مهاجمة القوات السودانية ؟

 

‏استخدموا عقولكم وان كانت هناك جريمة فهناك قانون وقيادة ?#سوداني_يغتصب_يمنية_بالخوخة?

 

مواقع يمنية

ردود فعل بشان قضية اغتصاب فتاة يمنية بالمخا على يد جندي سوداني (رصد) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ردود فعل بشان قضية اغتصاب فتاة يمنية بالمخا على يد جندي سوداني (رصد)، من مصدره الاساسي موقع بو يمن.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ردود فعل بشان قضية اغتصاب فتاة يمنية بالمخا على يد جندي سوداني (رصد).

0 تعليق