ما الذي يحصل في أوساط فتيات اليمن؟ شيء لا يصدق..!

يمني سبورت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن شيء لا يصدق ولا يمكن ان يتقبله المجتمع الا في زمن ميليشيات الحوثي الانقلابية المباح لديها كل شيء، واتاحت الممنوعات امام الجميع واصبح يباع في المحلات والصيدليات ولديه مروجين يتنقلون فوق الدراجات النارية في شوارع المدن الخاضعة لسيطرتهم بما فيها العاصمة صنعاء.

 

فتيات وشابات يمنيات بتن ينافسن الرجال في أسواق القات ، هنا ليست المشكلة لو انها غريبة على المجتمع اليمني المحافظ، المشكلة تكمن ان هناك فتيات يمنيات من اسر عريقة اصبحن يترددن على محلات بيع "الشمة والبردقان" التي ترافق ميليشيات الحوثي في كل مكان وتعد احد شعارات الجماعة المدعومة إيرانيا والتي تتلقى الدعم بالمخدرات وحبوب الهلوسة وكميات كبيرة من منتج "الحوت" المخدر والذي بات تعطيه موضة لدى الفتيات ويباع في محلات الشيشة والصيدليات التي انتشرت مؤخرا بشكل كبير في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثي بدون ترخيص وتتبع قياداتهم العليا وتبيع كل شيء بما فيها الحبوب المخدرة القادمة من ايران.

 

فتيات مراهقات وأخرى في سن الياس بتن مدمنات على تعاطي الحشيش المسمى "صاروخ" ومنتج "الحوت" المخدر الى جانب عدد كبير من الفتيان والمراهقين خاصة في صنعاء، التي تخضع لدورة تدمير شامل من قبل ميليشيات الحوثي وفقا لعدد من الإباء ، الذين عبروا عن يأسيهم في مواجهة تلك الظاهرة المنتشرة في أوساط الشباب والمتمثلة بتعاطي الحوت والصاروخ والشيشة والبردقان والشمة المخلوطة بالمخدرات القادمة من ايران والتي تؤتي مفعولا كبيرا يدفع الشباب الى الشعور بالنشوة والقدرة والشجاعة ما تستغله الميلشيات في استقطابهم الى جبهات القتال ضد الشرعية والتحالف.

 

وعبر الكثير منهم عن خوفهم بان تنحرف اخلاق المجتمع اليمني عن مسارها الصحيح، وان تقع بعض الفتيات في المحرمات الأخرى كممارسة الدعارة مقابل الحصول على المال لشراء تلك المنتجات الهدامة.

أخبار من الرئيسية

ما الذي يحصل في أوساط فتيات اليمن؟ شيء لا يصدق..! ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ما الذي يحصل في أوساط فتيات اليمن؟ شيء لا يصدق..!، من مصدره الاساسي موقع يمني سبورت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ما الذي يحصل في أوساط فتيات اليمن؟ شيء لا يصدق..!.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق