قيادات مؤتمرية تحدد موقفها من بقاء ”هادي” كرئيس للجمهورية في التسوية السياسية المرتقبة

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن وافقت عدد من القيادات البارزة في حزب المؤتمر الشعبي العام(الموالي للحكومة الشرعية)، على طلب الرئيس عبدربه منصور هادي، لحضور اجتماع لإعادة التأكيد على زعامته للحزب، وبقاءه كرئيس للجمهورية في التسوية السياسية المرتقبة لإنهاء الحرب في اليمن.

مصادر سياسية مطلعة، قالت إن الرئيس هادي يجري تحركات لعقد اجتماع بقيادات حزب المؤتمر، بهدف "الدخول في مفاوضات التسوية السياسية التي يدعو لها المجتمع الدولي من بوابة المؤتمر للاحتفاظ بموقعه كرئيس للجمهورية، إذا اضطر للتخلي عن المرجعيات الثلاث".

وأكدت أن عددا من القيادات المؤتمرية وافقت على طلب هادي، أبرزها "أحمد الميسري، وزير الداخلية السابق، وأحمد عبيد بن دغر، رئيس مجلس الشورى"، فيما وافق آخرون، أبرزهم "سلطان البركاني، رئيس مجلس النواب، ورشاد العليمي، مستشار هادي"، لكنهم اشترطوا أن يبقى قرار قبولهم طي الكتمان.

وأشارت إلى أن الرئيس هادي رفض بقاء قرار البركاني والعليمي سريا، وذلك لقطع خيوط تواصلهم بقيادات مؤتمرية أخرى تقيم في أبوظبي وصنعاء.

وتأتي هذه التحركات بالتزامن مع بروز مؤشرات تسوية سياسية بدعم دولي لإنهاء الحرب في اليمن، وتقضي بإزاحة الرئيس هادي وتشكيل مجلس رئاسي وحكومة جديدة تضم قوى ومكونات عدة.

قيادات مؤتمرية تحدد موقفها من بقاء ”هادي” كرئيس للجمهورية في التسوية السياسية المرتقبة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر قيادات مؤتمرية تحدد موقفها من بقاء ”هادي” كرئيس للجمهورية في التسوية السياسية المرتقبة، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى قيادات مؤتمرية تحدد موقفها من بقاء ”هادي” كرئيس للجمهورية في التسوية السياسية المرتقبة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق