الحكومة تحذر من تصعيد مليشيا الحوثي لعمليات تجنيد الأطفال مع ارتفاع خسائرها

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن جددت الحكومة اليمنية التحذير من تصعيد مليشيا الحوثي المدعومة من ايران لعمليات تجنيد الأطفال دون سن (18).

وأوضح معمر الإرياني وزير الإعلام والثقافة والسياحة، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن مليشيا الحوثي الإرهابية تقتاد الأطفال بالقوة والاكراه من منازلهم واحيائهم والمدارس والأسواق، وتزج بهم في هجمات انتحارية على خطوط النار مع افتقادهم لأي خبرة قتالية، ليقعوا بين قتيل وجريح واسير.

‏وأشار الإرياني إلى أن تصعد مليشيا الحوثي الإرهابية من عمليات تجنيد الأطفال في المناطق الخاضعة لسيطرتها هي الاوسع، مع ارتفاع فاتورة خسائرها البشرية جراء تصعيدها العسكري المتواصل، ونفاذ مخزونها البشري من المقاتلين جراء الخسائر الفادحة التي تتكبدها في مختلف جبهات القتال بمحافظة مأرب.

وأكد الارياني أن وقوف المجتمع الدولي متفرجا على جرائم الإبادة الجماعية التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق الأطفال في اليمن، يشجع المليشيا على تكثيف عمليات استدراج الأطفال وتجنيدهم واستخدامهم وقودا لمعاركها العبثية، وخدمة المخططات الإيرانية وسياساتها التدميرية في المنطقة.

‏وطالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان وحماية الأطفال باتخاذ مواقف حازمة لوقف تجنيد مليشيا الحوثي للأطفال واستخدامهم في عمليات قتالية، وملاحقة المسئولين عنها، باعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وتصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية.

في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن مليشيا الحوثي الإرهابية تقتاد الأطفال بالقوة والاكراه من منازلهم واحيائهم والمدارس والأسواق، وتزج بهم في هجمات انتحارية على خطوط النار مع افتقادهم لأي خبرة قتالية، ليقعوا بين قتيل وجريح واسير.

‏وأشار الإرياني إلى أن تصعد مليشيا الحوثي الإرهابية من عمليات تجنيد الأطفال في المناطق الخاضعة لسيطرتها هي الاوسع، مع ارتفاع فاتورة خسائرها البشرية جراء تصعيدها العسكري المتواصل، ونفاذ مخزونها البشري من المقاتلين جراء الخسائر الفادحة التي تتكبدها في مختلف جبهات القتال بمحافظة مأرب.

وأكد الارياني أن وقوف المجتمع الدولي متفرجا على جرائم الإبادة الجماعية التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق الأطفال في اليمن، يشجع المليشيا على تكثيف عمليات استدراج الأطفال وتجنيدهم واستخدامهم وقودا لمعاركها العبثية، وخدمة المخططات الإيرانية وسياساتها التدميرية في المنطقة.

‏وطالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان وحماية الأطفال باتخاذ مواقف حازمة لوقف تجنيد مليشيا الحوثي للأطفال واستخدامهم في عمليات قتالية، وملاحقة المسئولين عنها، باعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وتصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية.

الحكومة تحذر من تصعيد مليشيا الحوثي لعمليات تجنيد الأطفال مع ارتفاع خسائرها ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الحكومة تحذر من تصعيد مليشيا الحوثي لعمليات تجنيد الأطفال مع ارتفاع خسائرها، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الحكومة تحذر من تصعيد مليشيا الحوثي لعمليات تجنيد الأطفال مع ارتفاع خسائرها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق