الكشف عن الهدف المغري لـ”الحوثيين” في مارب وسبب الهزيمة السريعة لـ”الجيش اليمني”

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قال مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، إن أحد الأسباب الرئيسية للهزيمة السريعة لقوات الجيش اليمني في مديرية رحبة، الواقعة جنوبي محافظة مارب، هو الانقسامات بين زعماء قبائل مراد، حيث يشكل رجالها الجزء الأكبر من القوات الموالية للحكومة في المنطقة.

وأوضح المركز في أحدث تقرير له، نقلا عن مصادر ميدانية، أطلع عليه "المشهد اليمني"، بأن "هناك تصوّر سائد بين هذه القوات بعدم كفاية الدعم المقدم من جانب الحكومة اليمنية مع تحوّل معركة مأرب إلى حرب استنزاف، ووسط تضاؤل عدد المجندين القبليين المحليين".

ولفت التقرير إلى أن البنية التحتية للنفط والغاز في مأرب تشكل هدفًا مغريًّا للحوثيين في أعقاب سقوط حريب.

ونوه بأن التحالف الذي تقوده السعودية قد يكون قادرًا على الدفاع عن أكبر المنشآت النفطية هذه عبر شن ضربات جوية كونها تقع في صحراء مكشوفة.

وأكد على أن مدينة مأرب ما تزال مهددة من قِبل الحوثيين، مع استمرار المعارك القتالية على الخطوط الأمامية صوب الغرب دون إحراز كلا الجانبين أي تقدم يذكر.

ويأتي ذلك فيما يواصل الحوثيون زحفهم الرامي إلى السيطرة على محافظة مأرب الاستراتيجية، و تصاعد التوترات حول اليمن في الآونة الأخيرة.

الكشف عن الهدف المغري لـ”الحوثيين” في مارب وسبب الهزيمة السريعة لـ”الجيش اليمني” ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الكشف عن الهدف المغري لـ”الحوثيين” في مارب وسبب الهزيمة السريعة لـ”الجيش اليمني”، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الكشف عن الهدف المغري لـ”الحوثيين” في مارب وسبب الهزيمة السريعة لـ”الجيش اليمني”.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق