مناشدة عاجلة بتدخل دولي في مارب بسبب هجوم الحوثيين ونزوح آلاف المواطنين

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن طالبت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، في محافظة مارب، بتدخل دولي لوقف الهجمات الحوثية على مناطق محافظة مارب، بسبب الضغط الذي خلفته حركة النزوح في المدينة.

وقال بيان صادر عن الوحدة، إن ‘‘التصعيد العسكري لمليشيا الحوثي الأخير على المديريات الجنوبية لمحافظة مأرب، تسبب خلال شهري سبتمبر واكتوبر الماضيين بنزوح أكثر من ( 93,378 ) نازح ونازحة ، ويعد هذا النزوح للعديد من العائلات النزوح الثالث والذي تتحرك فيه الأسر من موقع نزوح إلى آخر بحثا عن موارد أفضل وأماكن إستقرارا، وقد تسبب التهجير القسري الناتج عن هذا التصعيد بموجة نزوح كبيرة الأمر الذي ضاعف الأعباء والمهام والاحتياجات لحل واحتواء هذه الاسر من التشرد بعد فقدانها لمساكنها ومصادر عيشها ومدخراتها وكل ما تملك لتنجو بحثا عن ملاذات آمنة وسبل عيش هرباً من جحيم الحرب’’.

وأوضح البيان أن هذه الأسر النازحة تصل إلى مواقع نزوح مزدحمة داخل مديريتي مدينة مأرب والوادي واللتان تعانيان من اكتظاظ لألاف الأسر وعشرات المخيمات في نطاقهما الجغرافي و المناطق المحيطة بهما وهي مواقع ومخيمات نزوح محدودة الوصول للخدمات الأساسية ، كما أدت موجات النزوح الأخيرة من المديريات الجنوبية إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية وازدياد إحتياجات النازحين الجدد والنازحين الذين يعيشون حالة نزوح طويلة المدى والمحتاجين للدعم بينما يكافح العاملون في المجال الإنساني لمحاولة تلبية تلك الإحتياجات والتي تتطلب المزيد من التمويل والمشاريع والتدخلات للمساعدة في تخفيف معاناة النازحين في محافظة مأرب.

وأكد البيان: ‘‘ما تزال الأسر النازحة الجديدة تعيش ظروفا معيشية سيئة للغاية حيث أن أغلب هذه الاسر تتشارك مع الأسر المضيفة خياما صغيرة تفتقر إلى الحد الأدنى من الإحتياجات الإنسانية، إن أزمة النزوح الراهنة جزء من أزمات متداخلة تستنزف قدرات الدعم المحلي والإمكانات المحدودة للمنظمات العاملة في محافظة مأرب، وإزاء هذا الاحتياج المتزايد والذي يتعدى القدرات المحدودة لمقدمي الخدمات للاستجابة للوضع الإنساني المتدهور والمتفاقم’’.. مضيفًا: أن ‘‘الوحدة التنفيذية تضع المجتمع الدولي والمنظمات الأممية والدولية وجميع شركاء العمل الانساني أمام هذه المأساة الإنسانية وتهيب بالجميع لتحمل مسئوليتهم جراء هذه التطورات والتي تنذر بكارثة إنسانية ، كما تدعوا الوحدة التنفيذية الى ضمان دعم المأوى والمواد غير الغذائية وكذا تقديم الرعاية الصحية والوصول إلى المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي والدعم بإدارة المخيمات وتنسيق أنشطتها وخدمات الحماية وغيرها من المشاريع والأنشطة الأخرى المنقذة للحياة’’.

وطالبت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لممارسة الضغط على الحوثيين لوقف هجماتهم على مأرب وتعمد استمرار استهداف النازحين وتجنيبهم مراحل جديدة من النزوح وتحمل المسؤولية الإنسانية بذلك. .

وناشدت المنظمات الاممية والدولية والمحلية ومنسقي الكتل الوطنية والفرعية وجميع الشركاء الانسانيين العاملين في اليمن بالتحرك العاجل لتقديم الاستجابة الطارئة والعاجلة للنازحين الجدد وسرعة الوصول إلى الأسر المتضررة للتخفيف من معاناتهم بتوفير الاحتياجات الإنسانية الأساسية من الغذاء والايواء وغيرها خاصة مع قدوم فصل الشتاء.

ودعت الوحدة التنفيذية مكتب الاوتشا في اليمن ومنسقي الكتل الوطنية والفرعية ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحلية الفاعلة بإعادة النظر في البيانات والمعايير التي يعتمد عليها في إعداد خطة الاستجابة الإنسانية للعام 2022م بما يتناسب مع الوضع الاستثنائي والتطورات الإنسانية الأخيرة واستمرار موجات النزوح الجديد في محافظة مأرب.

وتؤكد الوحدة التنفيذية لجميع الشركاء الإنسانيين استعدادنا للتعاون معهم في تسهيل مهامهم وتذليل الصعاب لتقديم التدخلات الإنسانية للنازحين والمتضررين في المناطق والقطاعات المختلفة.

مناشدة عاجلة بتدخل دولي في مارب بسبب هجوم الحوثيين ونزوح آلاف المواطنين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مناشدة عاجلة بتدخل دولي في مارب بسبب هجوم الحوثيين ونزوح آلاف المواطنين، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مناشدة عاجلة بتدخل دولي في مارب بسبب هجوم الحوثيين ونزوح آلاف المواطنين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق