استمرار المضاربة بأسعار نساء اليمن بتوقيع وثيقة جديدة

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عادت إلى الواجهة مجددا، الاجتماعات القبلية التي ترعاها سلطات المتمردين الحوثيين، للتوقيع على وثائق تحديد المهور؛ في إجراء يهدف إلى استمرار المضاربة بأسعار نساء اليمن.
في السياق، وقع مشائخ وعقال ووجهاء مديرية عيال سريح بمحافظة عمران وبالتعاون مع المجلس المحلي بالمديرية، على تحديد المهر وتكاليف الزواج في المديرية.
وأقرت الوثيقة التي اطلع عليها "المشهداليمني "، تحديد مبلغ مليون ريال مهرا وشرطا للعروسة البكر، مقابل 500 ألف ريال للثيب.
وأقرت الوثيقة منع الأورج والغناء بجميع أنواعه في أعراس الرجال والنساء إضافة إلى منع إطلاق الأعيرة النارية في الحفلات ومنع تجمع النساء ليلا في المناسبات ومنع مكبرات الصوت.
وفرضت الوثيقة عقوبة على من يخالف تلك البنود بالسجن 15 يوما وتغريمه 100 ألف ريال و مصادرة أي مبالغ تضاف فوق المبلغ الذي تم الإتفاق عليه لصالح مجلس التصالح القبلي الذي أسس من قبل مشائخ وأعيان القبيلة والمجلس المحلي بالمديرية وتسخير تلك المبالغ في زواج المعسرين.
يأتي ذلك بعد يومين من توقيع وثيقة زواج مماثلة بمديرية رداع، محافظة البيضاء، تضمنت تحديد مهر البكر بمليون ونصف وأربع جنيهات مهر مؤخر، والنصف من ذلك للثيب.

استمرار المضاربة بأسعار نساء اليمن بتوقيع وثيقة جديدة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر استمرار المضاربة بأسعار نساء اليمن بتوقيع وثيقة جديدة، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى استمرار المضاربة بأسعار نساء اليمن بتوقيع وثيقة جديدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق