أول تمرد داخل جماعة الحوثي قياديين كبار يرفضان توجيهات زعيمهم.. تفاصيل

بو يمن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  

فرضت ملابسات مقتل صالح الصماد، المطلوب الثاني في القائمة السوداء لقيادات جماعة الحوثي، المعلنة من قبل التحالف العربي، تداعيات متصاعدة وسط الجماعة، التي بدأت رؤوسها تتساقط.

 

وكشفت مصادر من داخل جماعة الحوثي ل«الخليج» عن رفض اثنين من ابرز قيادات الصف الاول تنفيذ تكاليف وجه بها زعيم الجماعة بالنزول الميداني إلى محافظة الحديدة لاستكمال ما بدأه الصماد من تحركات ومساع لحشد مقاتلين جدد.

 

وأكدت المصادر أن المخاوف من التعرض لاستهداف مقاتلات التحالف تحول عقب مقتل الصماد إلی هاجس مؤرق لقيادات الصف الأول في الجماعة المتمردة، الذين قلص أغلبهم من تحركاته الاعتيادية.

 

وأشارت المصادر إلى ان تخلف خمسة من القيادات البارزة عن حضور مراسم تشييع رئيس ما يسمى ب«المجلس السياسي الأعلى»، وسته من مرافقيه، اثار شكوكاً متصاعدة حول حقيقة مصيرهم وعما اذا كانوا لا يزالون على قيد الحياة ام انهم ضمن ال38 قتيلاً، الذين قضوا جراء الغارات التي استهدفت اجتماعا بمقر وزارة الداخلية قبل ثلاثة أيام.

 

ولفتت إلى ان الغموض لا يزال يحيط بمصير كل من عم زعيم الجماعة عبد الكريم الحوثي الذي يعرف بكونه الحاكم الفعلي للعاصمة صنعاء والقيادي البارز يوسف المداني صهر عبد الملك الحوثي، إلى جانب كل من وزراء الداخلية عبد الحكيم الماوري والمالية حسن مقبولي والنفط أحمد عبد الله دارس في الحكومة الانقلابية، والثلاثة الاخيرون، كانوا مرافقين للقيادي صالح الصماد خلال زيارته الاخيرة للحديدة ولم يظهروا في اي فعاليات رسميه وسط معلومات عن مقتلهم.

أول تمرد داخل جماعة الحوثي قياديين كبار يرفضان توجيهات زعيمهم.. تفاصيل ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أول تمرد داخل جماعة الحوثي قياديين كبار يرفضان توجيهات زعيمهم.. تفاصيل، من مصدره الاساسي موقع بو يمن.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أول تمرد داخل جماعة الحوثي قياديين كبار يرفضان توجيهات زعيمهم.. تفاصيل.

0 تعليق