قيادي جنوبي مؤيد للانتقالي يكشف المستور ويؤكد: لا مقارنة بين بن دغر وهؤلاء

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن رد الكاتب والمحلل السياسي الجنوبي عبدالسلام عاطف جابر على الهجوم الذي يتعرض له رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر من قبل جماعة جنوبية تدافع عن الدور الإماراتي في اليمن.

 

وقال القيادي الجنوبي عبدالسلام جابر في عدة تغريدات له، إن على الجنوبيين أن يعاملوا بن دغر كشريك في الجنوب، فسلوكهم ومعاملتهم معه قد تجعله يتحول مع الجنوب كجال هاني بن بريك وأحمد لملس، حيث قال :"عندما أطالب الجنوبيين التعامل مع ابن دغر على قاعدة أنه شريك في الجنوب وله حق كأي جنوبي ومن العيب والعار الوقوف مع دولة أجنبية ضده قد يأتي يوم ويتحول مع الجنوب بعد أن كان ضده كحال الشيخ هاني بن بريك وأمين المجلس أحمد لملس".

 

وأشار جابر "وهو أحد مؤيدي ما يسمى بالمجلس الانتقالي"، إلى أن لا مقارنة بن دغر بأحمد حامد لملس، مشيراً إلى ما كان يفعله لملس بالجنوبيين عندما كان وحدوياً وهجومه على مخيم البكري، مؤكداً أن تم معاملته مثل ما يعاملون اليوم بن دغر كان قد قتلوه حينها، حيث قال :"إن ممارسات ابن دغر تعتبر رحمة مقارنة بما فعله الأخ لملس عندما كان وحدوياً أتذكر الأخ لملمس يوم هجومه على مخيم الشهيد البكري بداية الحراك وأتذكر دعمه للحوثة بالغذاء في حرب 2015م لو تعاملنا معه آن ذاك كما تتعاملون اليوم مع ابن دغر كان قتلناه حينها".

 

وأعاد القيادي في المقاومة عبدالسلام جابر ما كان يقوله هاني بن بريك في فترة حرب 2015م والذي أكد أصول الوحدة من أصول الدين، مشيراً إلى أن بن بريك طالبهم بترك القيادة كون السعودية تدعمهم لأنهم وحدويين، مبيناً أن حال بن دغر كجال هاني بن بريك في 2015م، حيث قال :"وأتذكر زميل السلاح شيخنا هاني في اجتماعاتنا بداية حرب 2015 عندما كان يقول لنا أن الوحدة أصل من أصول الدين ويطالبنا بترك قيادة المقاومة لهم لأن (اللجنة الخاصة) السعودية تدعمهم لأنهم مع الوحدة وترفض التعامل معنا لأننا انفصاليين كان حاله حال ابن دغر اليوم".

 

وأكد جابر أن صبرهم على الكثيرين من وحدويو الجنوب جعلهم يعودون إلى قضيتهم الجنوبية وتعديل مواقفهم، حيث قال :"يا شباب المجلس والجنوب لا فرق بين (ابن دغر - لملمس – بن بريك – عقيل العطاس – عدنان الكاف) .. والعشرات في قيادة المجلس كلهم كانوا مع الوحدة اليمنية ويناصبون الجنوب العربي العداء ولكن عدالة القضية الجنوبية وصبرنا عليهم آنذاك وعدم تسرعنا أعطاهم الوقت الكافي للتفكير وتعديل مواقفهم".

 

وأختتم الكاتب والمحلل السياسي الجنوبي عبدالسلام عاطف جابر تغريداته بالقول :"خلاصة ما أود قوله؛ كما صبرنا على ما فعله لملمس وما أفتى به شيخي وزميل السلاح هاني بن بريك وغيرهم أيام كانوا أعداء الجنوب من حق ابن دغر التعامل معه كما تعاملنا معهما ولذلك لاتقفوا مع دولة أجنبية ضده وأصبروا فقد يصبح مستقبلا أحد قادتكم الأقوياء مثلهم".

قيادي جنوبي مؤيد للانتقالي يكشف المستور ويؤكد: لا مقارنة بين بن دغر وهؤلاء ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر قيادي جنوبي مؤيد للانتقالي يكشف المستور ويؤكد: لا مقارنة بين بن دغر وهؤلاء، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى قيادي جنوبي مؤيد للانتقالي يكشف المستور ويؤكد: لا مقارنة بين بن دغر وهؤلاء.

0 تعليق