من ذاكرة الزمن الذهبي الجميل لتلفزيون عدن

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كتب : معروف سالم بامرحولحبيبنا وفقيدنا الغالي الأستاذ عبدالله محمد خان من الرواد المؤسسين لتلفزيون عدن عام 1964م مصور ومخرج تلفزيوني مبدع اول من تعامل مع الكاميرات السينمائية واهمها الكاميرا نوع ( اركون ) الأمريكية الصنع ذات الأفلام السينمائية مقاس 400 و 1400 قدم باللونين الأبيض والاسود والمدمجة بشريط مغناطيسي لتسجيل الصوت وهي الكاميرا السينمائية الوحيدة التي امتلكها قسم التصوير السينمائي
منذ تأسيس تلفزيون عدن إلى جانب بعض الكاميرات
ذات الأفلام السينمائية مقاس 100 قدم وأستخدمت في التغطيات الإخبارية والبرامجية لتلفزيون عدن وشركات الإنتاج السينمائي البريطانية وتحميضها ومونتاجها في معمل التحميض وجهاز مونتاج الأفلام السينمائية فئة 16 و 35 ملم قبل دخول كاميرات الفيديو المحمولة في مرحلة البث التلفزيوني الملون في 8 مارس 1980م برفقة جيل من كبار الزملاء المصورين المبدعين علوي علي صالح وحسين محمد الحريبي واحمد العقربي وإسحاق صليلي وعبدالله سالم الهبص ومحمد سالم علي وفاروق محمد فارع وعاطف عمر سالم وصالح احمد عثمان وجميل طه الشاذلي ومحمد عبدالله السيد ومحمد عوض حسين ومحمد عوض محمد وفضل محمد علي .
اشتهر المرحوم المصور عبدالله خان بلقب مصور الرؤساء لمرافقته كل رؤساء الجنوب قحطان محمد الشعبي وسالم ربيع علي وعبدالفتاح إسماعيل وعلي ناصر محمد وعلي سالم البيض اثناء زياراتهم لمحافظات الجمهورية وزياراتهم الرسمية الخارجية ومشاركتهم في المؤتمرات الدولية .
عرفت الفقيد الغالي المصور الفنان عبدالله محمد خان
بدماثة اخلاقة وطيبة قلبه ومرحه وتعليقاته الساخرة ومحبته وإخلاصة وتفانية في عمله وقلقه الشديد وتشرفت بالعمل معه ورافقني في إنتاج برامجي التلفزيونية الميدانية (من مواقع الإنتاج) و (حوار مع مواطن) و (جولة الكاميرا)
والتغطيات البرامجية الخاصة ببرنامج (مجلة التلفزيون) وبرامج وحوارات سياسية وثقافية وفنية متنوعة .
قبل وفاته في 18 اغسطس 2002م قمت بزيارته للإطمئنان على صحته ولتوديعة قبل سفري وبرفقتي اخي وزميلي وصديقي العزيز المصور الفنان محمد عبدالله السيد في منزله في بيت (المدراسي) اشهر الأسر العدنية العريقة المعروفة .
بعد وفاته غادرت اسرته مدينة عدن للعيش في بريطانيا
ولده زميلي وصديقي المصور الفنان شاهد عمل مصوراً فوتغرافياً وتلفزيونياً بوزارة الداخلية قبل إنتقاله للعمل في قسم التصوير بتلفزيون عدن ورافقني بعدسته في تصوير الإستطلاعات والريبورتاجات الصحفية التي نشرتها
في مجلة (الحارس) وصحيفة 14 اكتوبر والبرامج
الشرطوية والقانونية الإرشادية التي انتجناها لتلفزيون عدن (العيون الساهرة) و (الشرطة في خدمة الشعب) و برامج توعوية خاصة بفعاليات اسبوع الشباب واسبوع المرور .
إبنة الزميل المصور شاهد عبدالله خان ورثت عشق فن التصوير عن والدها وجدها وتدرس حالياً إخراج سينمائي
وتلفزيوني في كلية الفنون جامعة لندن .
ادعو الله العلي القدير ان يتغمد فقيدنا الغالي عبدالله محمد خان برحمته ومغفرته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته
ويلهمنا واسرته وذويه وصحبه ومحبيه الصبر والسلوان
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون و لا حَوْل ولاقوة إلا بالله العظيم
(الصور المرفقة المصور عبدالله خان بجوار الكاميرا (اركون) تغطية فعالية في قاعة المسرح الوطني التواهي – عدن
ثم صور لولده المصور شاهد في روما وفي مطار عدن الدولي اثناء زيارته للأهل بمدينة عدن في ديسمبر 2017م)
* صحفي معد ومقدم برامج
عميد قناة عدن الفضائية

من ذاكرة الزمن الذهبي الجميل لتلفزيون عدن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر من ذاكرة الزمن الذهبي الجميل لتلفزيون عدن، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى من ذاكرة الزمن الذهبي الجميل لتلفزيون عدن.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق