وزير الخارجية في اول ظهور بعد تعيينه يوجه اقوى تهديد للحوثيين: لاحل الا بدفن الانقلاب

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن ‌‎أكد وزير الخارجية ، خالد اليماني في أول ظهور له بعد تعيينه في منصبه ان الحل في اليمن سيكون رهنا بدفن الانقلاب وتسليم الانقلابيين الاسلحة للدولة الشرعية.

وقال اليماني في لقاء خاص مع قناة الحدث، "ان الطرف الانقلابي بات اليوم في وضع صعب وبات يقبل التعاطي مع مقترحات الحل، لافتا ان لا حل هناك الا بدفن الانقلاب من ثم الاجراءات الامنية والعسكرية وتسليم الاسلحة والصواريخ ويليه الترتيب السياسي وسيكونون جزء من المعادلة السياسية”.

وذكر ان الحكومة اليمنية تريد وتبحث عن سلام قوي دئم لا يعيد دورات الحرب العنف ويضع حدا للانقلابات، وما من شأنه ان يزعزع الامن والاستقرار في المنطقة.

وشدد على اعادة وهج الدبلوماسية اليمنية حيث قال انها أي الدبلوماسية بحاجة الا ان تكون الى رديف للجيش الوطني من اجل الانتصار لمشروع استعادة الدولة في اليمن.

وكشف اليماني ان المبعوث الاممي – بعد لقاءاته مع الاطراف اليمنية والاقليمية – سيقدم في السابع من يونيو المقبل الى مجلس الامن خطته ورؤيته للسلام في اليمن، لافتا الى ان رؤية مارتن غريفت للسلام لا تخرج عن الرؤية التي انجزت في الكويت وكنا قد انجزنا الشق الامني وبعدها تهرب الطرف الانقلابي من مواصلة المفاوضات ورفض التوقيع على التفاهمات.

كما كشف اليماني “ان غريفت حسب قوله تلقى من قيادات الانقلابيين رسائل تفيد انهم باتوا جاهزين لعملية السلام والانسحاب من المدن وتسليم السلاح ما الى ذلك من الترتيبات التي لا يمكن الدخول بعملية سلام بدونها”.

 

واكد ان الحكومة الشرعية لا يمكن ان تقبل ان تبقي الصواريخ البالستية بيد العصابات الانقلابية المنفلتة ولا يمكن تحقيق سلام مع شخص يطلق الصواريخ هنا وهناك ويدمر البنى التحتية ويستهدف المنشآت المدنية في المملكة العربية السعودية واليمن ويقتل الشعب.

 

وقال ان الحل الوحيد هو ان يقبل الانقلابيين بتسليم الاسلحة خصوصا الاسلحة الثقيلة والمتوسطة وكافة الصواريخ التي لازالت معهم الى الدولة الشرعية، ومن ثم سيكون الانتقال الى العملية السياسية وسيكونون جزءا منها وهذا ما قاله واكد عليه فخامة رئيس الجمهورية.

 

وأشار وزير الخارجية اليمني إلى ان هناك وحدة وانسجام في موقف مجلس الأمن بشأن اليمن وهناك بعض الاختلافات في مجلس الأمن ومحاولات للمقايضة بين ملف اليمن وملفات أخرى في المنطقة.

 

وتطرق اليماني الى ملف المعتقلين وما يبذل في هذا الجانب كونه من اهم جوانب بناء الثقة قبل الدخول في أي عملية سلام وقال ان “الجهود متواصلة”.

 

وأشاد بجهود التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، منوها إلى ما يبذلونه مؤخرا في دعم وانقاذ المناطق التي تتعرض لإعصار ميكونو بإرسال الوفود والاغاثية.

 

ونفى اليماني وجود أي خلافات بين اليمن والامارات وقال انها “تعد دولة شقيقة، وتبذل جهودا في تخليص اليمن من الانقلاب وكونها ضمن قوات التحالف العربي التي تتصدى للمشروع الايراني في المنطقة”.

 

كما أشاد بجهود جمهورية السودان في دعم الشرعية في اليمن، من خلال مشاركة جنودها جنبا إلى جنب مع الجيش الوطني في عدد من الجبهات.

 

وزير الخارجية في اول ظهور بعد تعيينه يوجه اقوى تهديد للحوثيين: لاحل الا بدفن الانقلاب ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر وزير الخارجية في اول ظهور بعد تعيينه يوجه اقوى تهديد للحوثيين: لاحل الا بدفن الانقلاب، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى وزير الخارجية في اول ظهور بعد تعيينه يوجه اقوى تهديد للحوثيين: لاحل الا بدفن الانقلاب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق