صدق او لا تصدق .. هذا السبب في تدهور الريال اليمني .. وهذا ما قدمته الحكومة من اجل إستقرار الريال !!

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن في ظل جهود الحكومة المستمر برئاسة رئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر واللجنة الاقتصادية لإنقاذ العملة المحلية من الانهيار، تسعى جهات لضرب الحكومة الشرعية وإضعافها وتحميلها مسؤولية هذا الانهيار مستغلة صمت التحالف العربي.
 
ومنذ تدهور العملة، أعلنت الحكومة واللجنة الاقتصادية حالة انعقاد دائم، لمناقشة مصفوفات إجراءات اقتصادية لوقف التدهور ووقف المضاربة في العملة، واليوم ترأس رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اجتماعا للجنة الاقتصادية بحضور مستشار رئيس الجمهورية رئيس اللجنة حافظ معياد، ووزير المالية أحمد الفضلي، ومحافظ البنك المركزي الدكتور محمد زمام، لمناقشة الأوضاع الاقتصادية وتعزيز قيمة العملة الوطنية.
 
وخلال الاجتماع وجه رئيس الوزراء، شركة النفط بتوفير المشتقات النفطية للسوق بمحافظة عدن والمحافظات القريبة منها على وجه السرعة لسد احتياجات السوق على أن يقوم البنك المركزي بدفع قيمة المشتقات من العملة الصعبة لضمان عدم التلاعب بالاسعار، كما أقر الاجتماع تكليف مصافي عدن، وشركة النفط عبر اللجنة الوزارية المعنية بالمناقصات بتوفير المشتقات النفطية في جميع محطات عدن والمحافظات القريبة منها وفِي أسرع وقت ممكن.
 
وكلف اللجنة الوزارية كإجراء استثنائي ولمرة واحدة بطلب عروض مستعجلة أقلها ثلاث عروض من ثلاث شركات او أكثر ويؤخذ بالسعر الأفضل، على أن تعود لقانون المناقصات في المرات القادمة، وأقر تكليف الشركة بانجاز محطاتها المتضررة جراء الحرب وإنشاء محطات جديدة تسهم في توفير المشتقات النفطية للمواطنين وعلى أن يشرف وزير النفط على التنفيذ.
 
وفي ذات الصدد تابع "الأحرار نت" الأراء والتساؤلات في هذا الموضوع والذي يهم أبناء الشعب اليمني ويحوز على أغلب اهتماماتهم في مواقع التواصل الاجتماعي.
 
فمنهم من قال لماذا يحدث ذلك في عدن لم تنعم بالاستقرار رغم أنها محررة وقال البعض هناك جهات تنفذ أجندات خارجية تحول دون استقرار الوضع تدعم تدهور الريال أمام الدولار.
 
والبعض منهم يستغرب عن صمت التحالف على الأوضاع التي وصلت اليه عدن، ولماذا لايساعد ويقف بجانب الحكومة لوقف التلاعب بالعملة ولماذا لايقف أمام أطراف تفتعل هذه الأزمات لأغراض سياسية.
 
ففي ظل تحرك مستمر مند أشهر وسعي رئيس الحكومة الدكتور بن دغر على حل أزمة تدهور العملة إلا أن هذه الجهات تمارس أعمال مسيسة لإظهار الحكومة أمام الجميع بالعاجزة عن فعل شيء.
 
والحقيقة لن يستطيع أحد تزييفها، فمنذ تولي حكومة بن دغر زمام الأمور، شهدت العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة، حلحلة لكثير من الملفات المعقدة والمشاكل المتراكمة لم تنجزها أيا من الحكومات السابقة لا في السلم ولا في الحرب، وهو ما أكسبها ثقة فخامة الرئيس هادي ووقوفه المستمر لدعمها لاستكمال بناء مشروع اليمن الاتحادي الجديد.

صدق او لا تصدق .. هذا السبب في تدهور الريال اليمني .. وهذا ما قدمته الحكومة من اجل إستقرار الريال !! ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر صدق او لا تصدق .. هذا السبب في تدهور الريال اليمني .. وهذا ما قدمته الحكومة من اجل إستقرار الريال !!، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى صدق او لا تصدق .. هذا السبب في تدهور الريال اليمني .. وهذا ما قدمته الحكومة من اجل إستقرار الريال !!.

أخبار ذات صلة

0 تعليق