التساهل الأممي تجاه المتمردين هو سبب استمرار الحرب باليمن

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن يرى خبراء في الشؤون الأمنية والسياسية باللائمة في تواصل الحرب باليمن والفشل في إيجاد مخرج سلمي لها على ما يعتبرونه "تساهلا أمميا تجاه المتمرّدين الحوثيين، وتغاضيا دوليا عما يتلقونه من دعم خارجي متعدّد الأوجه". 

وبحسب صحيفة العرب اللندنية، يرى هؤلاء أنّ “إحجام الأمم المتحدة عن تحميل جماعة الحوثي مسؤولية ما يجري باليمن، تنفيذا للقرار الأممي 2216 الواضح بهذا الشأن، مثّل ضوءا أخضر للجماعة الموالية لإيران لعرقلة جهود السلام والتمادي في الحرب وتوسيع تهديداتهم للاستقرار الإقليمي، ورفع أصواتهم بذلك رغم ما يكتسيه ذلك التهديد عادة من أبعاد دعائية”.

وأثار إعلان الميليشيات الحوثية، الأحد، عن استهدافها لمطار دبي الدولي بواسطة طائرات دون طيار، موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي نظرا لعدم واقعية الإعلان وانعدام الوسائل التقنية لتنفيذه.

وجاء الإعلان الحوثي على لسان المتحدث باسم الجماعة محمد عبدالسلام من مقر إقامته شبه الدائمة في العاصمة العمانية مسقط، حيث قال على حسابه الرسمي في تويتر إنّ “سلاح الجو المسيّر نفذ ثاني عملية هجومية خلال شهر على مطار دبي الدولي بطائرة ‎صماد 3”.

واعتبر مراقبون أنّ حديث الحوثيين المتكرر عن امتلاك وسائل تقنية لاستهداف أماكن بعيدة، لا يتجاوز الحرب الإعلامية التي تنتهجها الميليشيات بدعم وتنسيق مع الأذرع الإعلامية لكل من إيران وقطر.

التساهل الأممي تجاه المتمردين هو سبب استمرار الحرب باليمن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر التساهل الأممي تجاه المتمردين هو سبب استمرار الحرب باليمن، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى التساهل الأممي تجاه المتمردين هو سبب استمرار الحرب باليمن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق