محافظة يمنية تسقط في حرب من نوع آخر.. ولكن بصماتها حوثية وإحصائياتها مفزعة

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كشفت بيانات صادرة عن سلطات مليشيا الحوثي، بوقوع المئات من الجرائم في عدد من مديريات محافظة إب الخاضعة لسيطرتها، خلال شهر واحد.
وفي تقرير لها حول الوضع الأمني بمحافظة إب خلال أغسطس الماضي، كشفت سلطات الحوثيين عن مقتل وإصابة 38 شخصا في المحافظة التي تشهد فوضى أمنية وتزايد في معدل الجرائم، حسب ما نشره الاعلام الأمني التابع للجماعة.
وأكدت سلطات الميليشيا في تقريرها "وقوع 605 جريمة خلال أغسطس الماضي تنوعت بين القتل والإصابة والسرقة والاعتداء والنهب وجرائم النصب وأخرى مختلفة".
وبحسب التقرير، فإن من "بين الجرائم التي تم الكشف عنها 51 جريمة سرقة (منازل ومحلات تجارية وسيارات ودراجات نارية وغيرها)، فضلا عن تسجيل 150 جريمة نصب واحتيال وجرائم نهب ممتلكات وأخرى".
ولم يشر التقرير إلى الجرائم التي ترتكبها المليشيا الحوثية بشكل في مختلف مديريات المحافظة، في الوقت الذي ذكر التقرير تلك الأرقام باعتباراتها إنجازات أمنية تم ضبط مرتكبيها.
وتشهد محافظة إب انفلات أمني زادت معه جرائم القتل والنهب والسطو على ممتلكات المواطنين بمختلف مديريات المحافظة الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي منذ سنوات.

محافظة يمنية تسقط في حرب من نوع آخر.. ولكن بصماتها حوثية وإحصائياتها مفزعة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر محافظة يمنية تسقط في حرب من نوع آخر.. ولكن بصماتها حوثية وإحصائياتها مفزعة، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى محافظة يمنية تسقط في حرب من نوع آخر.. ولكن بصماتها حوثية وإحصائياتها مفزعة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق