مصادر عسكرية تكشف حقيقة سيطرة قوات الانتقالي على وادي عومران بأبين ودخول الكاتيوشا المعركة

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالت مصادر عسكرية في محافظة أبين جنوبي اليمن ان القوات المشتركة المكونة من تشكيلات الحزام الأمني التابع للإنتقالي وامن ابين لم تدخل بعد وادي عومران في مودية معقل التنظيم المسلح.
واشارت المصادر الى انه وحتى صباح اليوم الجمعة لم تسيطر القوات على وادي عومران بالكامل ولم تصل بعد إلى معسكر تنظيم القاعدة.
وارجعت المصادر ذلك الى وجود مئات العبوات الناسفة والدراجات النارية لبتي لم تنفجر بعد، مشيرة الى انه تم تفخيخ الطرق والأحجار والأشجار ونسف بعضها وهو ما أعاق دخول القوات.
واوضحت المصادر ان تحريروادي عومران مهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة حسب تعبيرها.
واشارت الى ان وعورة الجبال والتحصينات التي بناها التنظيم إضافة إلى وجود مئات المقاتلين والأسلحة الثقيلة التي يمتلكها التنظيم بينها كاتيوشا استهدفت بها القوات مغرب امس الخميس.
وقالت المصادر انه ونظرا لتلك الصعوبات والعوائق فإن عملية التحرير لن تتم بالسرعة التي يتوقعها البعض مستبعدة في الوقت ذاته صمود التنظيم طويلاً نظرا لعدد القوات التي حشدت لتطهيرالمنطقة.
وبحسب المصادر فإن عومران هو المعسكر الأول للتنظيم منذ سنوات طويلة والدعم الذي تحصلت عليه القاعدة في العامين الماضيين كبير وكبير جداً وهو مركز القيادة وأهم معسكر ربما في الجنوب.

مصادر عسكرية تكشف حقيقة سيطرة قوات الانتقالي على وادي عومران بأبين ودخول الكاتيوشا المعركة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مصادر عسكرية تكشف حقيقة سيطرة قوات الانتقالي على وادي عومران بأبين ودخول الكاتيوشا المعركة، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مصادر عسكرية تكشف حقيقة سيطرة قوات الانتقالي على وادي عومران بأبين ودخول الكاتيوشا المعركة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق