موظفو وعمال وكوادر شركة ”وايكوم” النفطية يدينون التدخل السافر من قبل شركة بترومسيلة في مهامهم (بيان)

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن ادان موظفو وعمال وكوادر شركة الإستثمارات النفطية والمعدنية والقطاعات والشركات التابعة لها التدخل السافر والغير قانوني في مهام الشركة بقطاع 5 من قبل شركة بترومسيلة بدعم مباشر من قوى المصالح المتنفذة والقابعة في دوائر السلطة العليا خلال الفترة الماضية.

وطالب موظفو وعمال وكوادر شركة الإستثمارات النفطية والمعدنية والقطاعات والشركات التابعة لها في بيان هام إلغاء تكليف شـركة بترو مسـيلة بتشغيل وإدارة قطاع 5 وترك الخيار لشـركة وايكوم لإختيار الطريقة المناسبة لتشغيل القطاع دون التدخل في قراراتها وحسب اتفاقية المشاركه في الانتاج.

فيمايلي نص البيان:-
تابعنا التطورات الأخيرة والمحاولات الحثيثة لعرقلة نشاط وأعمال الشركة اليمنية للإستثمارات النفطية والمعدنية (وايكوم) والتدخل السـافر والغير قانوني في مهامها بقطاع 5 ، والتي تقوم بها شركة بترومسيلة بدعم مباشر من قوى المصالح المتنفذة والقابعة في دوائر السلطة العليا خلال الفترة الماضية والتي فرضتها في أول الأمر فرضاً للقيام بمهمة تشغيل القطاع بالرغم من أنها فشلت في القطاعات الإنتاجية التي تقوم بتشغيلها في م. حضرموت وثبت عدم قدرتها على زيادة الانتاج هناك بل وإنخفاضـه الدراماتيكي رغم توفر كل الظروف المساعدة والبيئة الأمنية المستقرة وهذا يؤكد عدم حرصها على ثروات البلد من الضياع وليس لديها الخبرة الكافية في الحفاظ على المكامن النفطية واستغلالها الاستغلال الأمثل.
ولقد تفاجئ الجميع بالمحاولات التي تقوم بها شركة بترومسيلة للإستحواذ على حصص بعض الشركاء في قطاع 5 وعرض مبالغ خيالية لهم للتنازل عن حصصهم لصالحها دون علم أو موافقة الشركة صاحبة الحق في ذلك وهو ما يتنافى مع مهام هذه الشركة والتي كان دورها متمثل في عملية التشغيل فقط وبدون أي نصيب في المشاركة في حصة المقاول وبالتالي إبعاد شركات اجنبية ذات مكانة عالية في القطاع النفطي العالمي مثل شركة إكسون الأمريكية وشركة توتال الفرنسية وهذا يدل على النية السافرة لشركة بترومسيلة في الإستحواذ على هذا القطاع المنتج المهم والتدمير الممنهج لشركة وايكوم مستغلة بذلك علاقاتها مع القوى المتنفذة ومستقوية بها.
أن الهدف الرئيسي لشركة بترو مسيلة قد أتضح جلياً وهو العمل على الإستحواذ على حصص الشركاء في قطاع 5 وليس تشغيله مخالفة في ذلك قرار إنشاءها ، ومن ثم العمل على إفشال وإبتلاع شركة وايكوم ، هذه الشركة الرائدة والصرح الإقتصادي الشامخ الذي ساهم في رفد الإقتصاد الوطني بمئات الملايين من الدولارات منذ تأسيسها في العام 1989م

لقد تحملت الشركة وموظفيها اعباء ضخمة بسبب الأزمة الراهنة التي تمر بها بلادنا وأهمها شخة إيراداتها نتيجة توقف العمليات الإنتاجية في قطاع 5 ، وبالرغم من ذلك عملت جاهدة على جعل القطاع جاهزاً لإعادة الانتاج بأي وقت كما أبقت على إرتباطها بشـركانها والذين جلهم من الشركات العالمية الكبرى حرصا منها على بقاء الإستثمارات الأجنبية وعلى سمعة الصناعة النفطية في البلاد بشكل عام بالرغم من عرض بعض تلك الشـركات التنازل عن حصـصـها في القطاع لصالحها وبشروط مغرية جدا حيث عرضت شركة إكسون الأمريكية التنازل عن حصتها مقابل دولار امريكي واحد فقط وعرضت شركة توتال الفرنسية التنازل عن حصتها مقابل ان تدفع للشركة اليمنية للإستثمارات النفطية والمعدنية وايكوم ما بين 3 الى 5 مليون دولار أمريكي ، لكن الشـركة وانطلاقا من مسؤوليتها كممثل عن الدولة وشريك في أهم قطاع إنتاجي في البلاد ارتأت أن تحافظ على الشركاء وطمأنتهم إلى حين إعادة العمليات الإنتاجية من القطاع وإستقرار الأوضـاع هناك وبعدها يمكن النظر في طلب بيع حصصهم.
إن إقدام شركة بترو مسيلة بالتورط في مفاوضات مشبوهة مع شركة إكسون الأمريكية لتغيير إسمها من إكسـون إلى نور يمن ، ومن ثم اعلان بترومسيلة الإستحواذ على هذه الحصـة دون عرضها على شركاء قطاع 5 ودون موافقة شركة وايكوم ممثل الدولة في هذا القطاع بالرغم من التحذير المسبق من قبل قيادة الوزارة وشركة وايكوم برسائل رسمية تم توجيهها لكل الشركاء وفقاً لاتفاقية المشاركة في الإنتاج (PSA) بمنع تغيير أي إسم لأية شركة من الشركاء في القطاع، وكذلك بموجب المادة رقم (124) فيها والتي تنص على : "لا يجوز للمقاول (الشركاء) التنازل لأي شخص عن كل أو جزء من حقوقة أو إمتيازاته أو واجباته بموجب هذه الاتفاقية بدون موافقة كتابية.
مسبقة من شركة وايكوم " وهذا ما لم يتم العمل به من قبل المقاول في مخالفة واضحة وصريحة لاتفاقية المشاركة في الإنتاج. كل ما ذكر أعلاه قد كشـف الطرق الملتوية التي تنتهجها هذه الشركة والتي نتجت عنها هذه الصفقة التي تشـوبـها شـبهة التحايل على شـركة وايكوم التي تمثل الدولة ومصالحها في القطاع وإعطاء شركة اكسون فرصـة التنصـل عن التزاماتها وواجباتها تجاه الدولة وهذه بحد ذاتها قضية مشبوهه مكتملة الأركان وتتطلب تدخل السلطات الحكومية المعنية مباشـرة للتحقيق فيها ومحاسبة المتورطين في ذلك. كما أننا هنا نود توضيح ما يلي : أن شـركة بترومسيلة فاقدة الأهلية القانونية في تشغيل القطاع وقد فشلت في تنفيذ إلتزاماتها المنصـوص عليها في إتفاقية تشغيل قطاع (5) والتي ألتزمت بها بإعادة الإنتاج في مدة أقل من 120 يوما ولكنها اليوم قد تجاوزت 250 يوماً ولم تستطع التنفيذ مما يؤكد عدم أهليتها لتشغيل القطاع. • تم انشاء خط أنبوب بطول 82 كيلو متر بين قطاعي 5- 4 التي تملك وايكوم حقوق الإمتياز فيهما ، تم تسليم تشغيل هذا الانبوب لشركة بترومسيلة التي فشلت في إدارته وتشغيله في الوقت وعليه وبصـفتنا كوادر وموظفي وعمال الشـركة اليمنية للإستثمارات النفطية والقطاعات الحالي. ذلك ومع والشركات التابعة لها نناشـد القيادات العليا في الدولة وكل الجهات الرقابية (هيئة مكافحة الفساد ونيابة الأموال العامة والجهاز المركزي للرقابة والمحاسـبة) أن تقوم بواجبها الوطن

اقرأ أيضاً

موظفو وعمال وكوادر شركة ”وايكوم” النفطية يدينون التدخل السافر من قبل شركة بترومسيلة في مهامهم (بيان) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر موظفو وعمال وكوادر شركة ”وايكوم” النفطية يدينون التدخل السافر من قبل شركة بترومسيلة في مهامهم (بيان)، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى موظفو وعمال وكوادر شركة ”وايكوم” النفطية يدينون التدخل السافر من قبل شركة بترومسيلة في مهامهم (بيان).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق