اللواء العرادة يؤكد على أهمية تعزيز التلاحم والتكاتف بين مختلف القوى والعمل من أجل تحرير اليمن من المليشيات

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن أكد عضو مجلس القيادة الرئاسي، محافظ محافظة مأرب، اللواء سلطان العرادة، على تعزيز التلاحم والتكاتف بين مختلف القوى والمكونات الرسمية والسياسية والشعبية والابتعاد عن المهاترات والمماحكات السياسية والعمل يداً بيد بمختلف الوسائل من أجل تحرير اليمن من الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.


وناقش اللواء العرادة في لقاءين منفصلين، بقيادات فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية، بمحافظتي مأرب والجوف المستجدات على الساحة الوطنية، وأوجه تعزيز التنسيق بين مختلف القوى والمكونات الوطنية.

وحيّا اللواء العرادة الموقف التاريخي والدور الوطني للأحزاب والقبائل منذ اللحظة الأولى لانقلاب مليشيا الحوثي على الشرعية، واحتلالها مؤسسات الدولة وشنها الحرب على الشعب اليمني في المحافظات منذ 2014م، والإعلان الواضح لرفض الانقلاب والمشروع الحوثي والأجندة الايرانية التي يحملها، ووقوفهم صفاً واحداً في الدفاع عن الجمهورية والهوية الوطنية وتقديم التضحيات الكبيرة في سبيل الوطن.

واطلع عضو مجلس القيادة الرئاسي قيادات الأحزاب في مأرب والجوف، على مجمل الأوضاع وجهود رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي منذ تشكيله على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والانسانية، للتخفيف من معاناة الشعب اليمني، واستعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب والتعاطي الإيجابي مع الجهود الأممية لإحلال السلام في اليمن وفق المرجعيات المعترف بها إقليمياً ودولياً.

وأشار العرادة إلى أن ميليشيا الحوثي تواصل تحديها للمجتمع الدولي والارادة الشعبية اليمنية في استعادة مؤسسات الدولة اليمنية الديمقراطية العادلة وبسط النظام والقانون، من خلال عدم التزامها بتنفيذ بنود الهدنة الانسانية الأممية المعلنة، واستمرارها في التحشيد العسكري وتعزيز الجبهات والتسليح والخروقات المستمرة في مختلف الجبهات.

وثمّن اللواء العرادة الشراكة الإيجابية لكافة القوى والأحزاب السياسية والقبائل في تجاوز التحديات وتحقيق النجاحات والمساهمة في صناعة نموذج رائع للتعايش والتماسك المجتمعي ..لافتاً إلى دور الأحزاب السياسية في محاربة الظواهر السلبية والمخططات الحوثية ورفع مستوى الوعي المجتمعي تجاه مختلف القضايا المحلية.

وشدد عضو مجلس القيادة الرئاسي على تعزيز التلاحم والتكاتف بين مختلف القوى والمكونات الرسمية والسياسية والشعبية والابتعاد عن المهاترات والمماحكات السياسية والعمل يداً بيد بمختلف الوسائل من أجل تحرير اليمن من الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، منوهاً إلى أن اليمن تستعد لاستقبال العيد الوطني الـ 60 لثورة 26 سبتمبر الخالدة التي صنعت فجراً جديداً من العدل والحرية والتنمية.. وهو ما يتطلب من الجميع ضرورة الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة رسمياً وشعبياً بالشكل الذي يليق بعظمتها وغرس قيمها ومبادئها في عقول ونفوس أجيالنا، وإعدادهم الإعداد اللازم لمواصلة مشوار الرعيل الأول من الأحرار في الدفاع عن مكتسباتها واستكمال تحقيق أهدافها السامية والإنسانية.

من جهتهم أكدت قيادات فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية في مأرب والجوف استمرار موقفهم الوطني الثابت المتمسك بثورة 26 سبتمبر ومكتسباتها ووقوفهم صفاً واحداً خلف الشرعية، واستمرار التلاحم والتعاون والاصطفاف الوطني وتقديم التضحيات لإنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة، والقضاء على المشروع الظلامي الإمامي بنسخته الحوثية وأجندته الايرانية في اليمن التي تستهدف اليمن والمنطقة بشكل عام.

اللواء العرادة يؤكد على أهمية تعزيز التلاحم والتكاتف بين مختلف القوى والعمل من أجل تحرير اليمن من المليشيات ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر اللواء العرادة يؤكد على أهمية تعزيز التلاحم والتكاتف بين مختلف القوى والعمل من أجل تحرير اليمن من المليشيات، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى اللواء العرادة يؤكد على أهمية تعزيز التلاحم والتكاتف بين مختلف القوى والعمل من أجل تحرير اليمن من المليشيات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق