اندلاع مواجهات هي الأعنف بالتزامن مع قصف عنيف بمختلف الأسلحة جنوب اليمن

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن اندلعت، خلال الساعات الماضية، مواجهات هي الأعنف بين القوات الحكومية وميلشيا الحوثي الإيرانية، بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة المتوسطة بمديرية الحد يافع في محافظة لحج (جنوب اليمن).

وقالت مصادر ميدانية وعسكرية، إن القوات الحكومية افشلت محاولة استهداف للمليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بمديرية الحد يافع. المحاذية للبيضاء.

وذكرت المصادر أن معارك شرسة اندلعت عقب قصف للمليشيات الحوثية، والذي تصدت له القوات الحكومية، في مناطق عديدة منها بلد أهل الحيد وريشان وبقية المناطق على الشريط الحدودي بين يافع والبيضاء.

وقال قائد محور يافع العميد عبدالعزيز المنصوري: “ إن الاشتباكات مستمرة منذ صباح الإثنين وحتى الآن، والقوات المسلحة ردت على اعتداء ميلشيات الحوثي على جبهاتنا الحدودية بيافع”.

وحسب المصادر فقد صاحب الهجوم قصف عنيف بمختلف الأسلحة شنته مليشيا الحوثي على المواقع العسكرية والقرى المأهولة بالسكان وذلك عقب ساعات من إعلانها رفض تمديد الهدنة الأممية.

مشيرة إلى أن القوات الحكومية ردت على هجوم ميلشيات الحوثي الإرهابية على جبهات الحدود بمديرية الحد يافع المحاذية للبيضاء.

اندلاع مواجهات هي الأعنف بالتزامن مع قصف عنيف بمختلف الأسلحة جنوب اليمن ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر اندلاع مواجهات هي الأعنف بالتزامن مع قصف عنيف بمختلف الأسلحة جنوب اليمن، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى اندلاع مواجهات هي الأعنف بالتزامن مع قصف عنيف بمختلف الأسلحة جنوب اليمن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق