الارشيف / اخبار العرب والعالم

"كانت مخزية وبشعة".. وزير الخارجية العراقي الأسبق يعلق على طريقة إعدام صدام حسين ويكشف ما حدث للجثة

نشكركم على اهتمامكم بقراءة الخبر حول "كانت مخزية وبشعة".. وزير الخارجية العراقي الأسبق يعلق على طريقة إعدام صدام حسين ويكشف ما حدث للجثة دعونا الآن نلقي نظرة على التفاصيل الكاملة.

من اليمن - عدنان سالم - "كانت مخزية وبشعة".. وزير الخارجية العراقي الأسبق يعلق على طريقة إعدام صدام حسين ويكشف ما حدث للجثة

اخبار من اليمن متابعات: انتقد وزير الخارجية العراقي الأسبق، هوشيار زيباري، طريقة الإعدام التي حصلت يوم عيد الأضحى في 30 ديسمبر 2006، مشيرا إلى أن الطريقة المخزية التي أعدم بها أعطته مكانة لا يستحقها، على الرغم من الجرائم التي ارتكبها بحق العراقيين.

وقال في مقابلة مع "الشرق الأوسط": "طريقة القصاص لم تكن نبيلة بل بشعة، ما أعطى انطباعا لبعض الناس أنه ظلم أو غدر به".

وحول وجود مكان معروف لقبر صدام ، أوضح أن أقاربه طلبوا استلام الجثة لدفنها في تكريت، مضيفا، أن بعض أنصار صدام ومن ضمنهم رغد ابنته يعتقدون أن جثته أخرجت من البلاد، لكي لا تنتهك من قبل خصومه.

يمكن عرض تفاصيل الخبر بالكامل من مصدره الرئيسي المرصد
"كانت مخزية وبشعة".. وزير الخارجية العراقي الأسبق يعلق على طريقة إعدام صدام حسين ويكشف ما حدث للجثة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر "كانت مخزية وبشعة".. وزير الخارجية العراقي الأسبق يعلق على طريقة إعدام صدام حسين ويكشف ما حدث للجثة، من مصدره الاساسي موقع المرصد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى "كانت مخزية وبشعة".. وزير الخارجية العراقي الأسبق يعلق على طريقة إعدام صدام حسين ويكشف ما حدث للجثة.