حسناء إيرانية ترفض إرتداء الحجاب.. وهذا ما فعلوه بها.. شاهد ماذا حدث

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أثار مقطع فيديو صادم، نشرته فتاة إيرانية على مواقع التواصل الاجتماعي غضبًا عارمًا على الانترنت، يظهر فيه ضابط متخفي بـ "شرطة الأخلاق" يعاقب امرأة رفضت ارتداء الحجاب. 

ويُظهر مقطع الفيديو الذي نشرته ناشطة إيرانية تدعى Masih Alinejad، وأعادت صحيفة ديلي ميل البريطانية نشره، رجلاً يبتعد عن امرأة غير مرئية على الكاميرا كانت تصرخ عليه ويتشاجران فيما كان هو يمشي بعيدًا.

وبعد فترة من الصراخ المتبادل من قبل الطرفين، استدار الرجل واتّجه من جديد نحو المرأة ثمّ أخرج عبوة رذاذ الفلفل من حقيبته وبدأ يرشّ منها بالقرب من وجه المرأة.

ووفق ما نقله النشطاء، كان الرجل يوبّخ المرأة بأن وشاحها قد انزلق، وعندما لم ترتديه من جديد، اعترض على ذلك كما تزعم المرأة أنه كسر نظاراتها أيضًا.

وأرفقت الناشطة مقطع الفيديو بتعليق قالت فيه: "شاهد أحد أفراد الشرطة الأخلاقية السريين يطلق الغاز المسيل للدموع على امرأة ترفض ارتداء الحجاب. هذا هو الفيديو الثاني الذي أتلقاه هذا الأسبوع لانتهاكات بحق المرأة الإيرانية، وندعو المجتمع الدولي إلى إدانة هذه الوحشية".

وتابعت: "دعونا ندعم حملة ضد هذا الاضطهاد، ما نرغب به هو فقط العيش بسلام".

تُعرف دوريات هذه الشرطة في شوارع المدن الإيرانية "بدوريات الإرشاد"، والتي تُشير شهادات مواطنات ومواطنين إيرانيين إلى أن أغلب المواقف التي تعرضوا فيها للإيقاف كانت على خلفية ظهور نساء في أماكن عامة بتسريحة شعر "غير ملائمة"، أو عدم التزامهن بتغطية شعورهن بشكل "كافٍ"، أو "إكثارهنّ" من الماكياج.

يمتد الأمر كذلك إلى الشباب، ممن تعرضوا للإيقاف، ووصل الأمر بهم إلى حد التوبيخ والزج بهم في السجون، بسبب قصات شعر بعضهم، أو ارتداء بنطلونات جينز تحاكي الموضة الغربية.

لا ينحصر دور هذه الدوريات على توقيف كُل مخالف للقواعد التي حدّدتها الدولة؛ بل يدفعونهم إلى سيارات "دورية الإرشاد"، وينقلونهم إلى "مؤسسة الإصلاح"، حيث تتولى عناصر منهم تعليم "المخالفين" كيفية التصرُّف بصفته "مواطنًا صالحًا"، وقد يتطوَّر الأمر في بعض الحالات إلى توقيع عقوبة عليه بالمثول أمام القضاء، أو دفع غرامة مالية.

تمتد مهام شرطة الأخلاق في إيران كذلك إلى اقتحام الأماكن العامة والمتنزّهات خلال تنظيم الحفلات؛ للكشف عن هيئة المواطنين، وتناولهم للمشروبات الكحولية من عدمه. كانت واحدة من هذه الوقائع حين اعتقلت شرطة الآداب الإيرانية، في 23 ديسمبر (كانون الأول) 2017، نحو 230 شخصًا في حفلة بمناسبة احتفال "شب يلدا" في العاصمة طهران، وذلك على خلفية تناولهم الخمر.

وشهدت إيران في عهد خاتمي خلال الفترة ما بين 1999- 2005 نوعًا من الانفتاح النسبي، انعكس على حركة السيدات في الشارع، وتخفيف قبضة شرطة الأخلاق، قبل أن تعاود هذه القبضة في ولاية أحمدي نجاد، لتتراجع من جديد في ولاية روحاني، الذي ساهمت دعواته المتكررة في الحد من عنف الشرطة الدينية.

حسناء إيرانية ترفض إرتداء الحجاب.. وهذا ما فعلوه بها.. شاهد ماذا حدث ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر حسناء إيرانية ترفض إرتداء الحجاب.. وهذا ما فعلوه بها.. شاهد ماذا حدث، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى حسناء إيرانية ترفض إرتداء الحجاب.. وهذا ما فعلوه بها.. شاهد ماذا حدث.

أخبار ذات صلة

0 تعليق