المرتزق الأمريكي جيمس دورسي ينضم للمدافعين عن إرهاب الحمدين

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن لجأت قطر إلى تجنيد إعلاميين بالخارج لإكمال مهمة غسيل السمعة، وكان آخرهم الكاتب الأمريكي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط جيمس دورسي.

جيمس دورسي بوق الحمدين الدولي الجديد، أثار استغراب قراء كتاباته حول الشرق الأوسط وقضاياه، فبعد أن كان دائم الهجوم على قطر وسياساتها، تحول بين ليلة وضحاها إلى مادح في حكامها وإدارتها، بل مدافعا عنها، كما استغله تميم العار للتغطية على جرائمه العمالية أمام المجتمع الدولي.

ويبدو أن التلاقي بين إمارة الإرهاب الصغيرة وإسرائيل يتواصل، إذ وجدت في عميل الصهاينة المرتزق الشخص المناسب لإنجاز المهمة، فأغدقت على دورسي العطايا لشراء قلمه المسموم، لاستخدامه في غسل صورتها الداعمة للإرهاب ومحاولة إلصاقها في جيرانها لا سيما المملكة العربية السعودية.

جيمس دورسي هو صحفي أمريكي كانت مهماته دوما في قضايا "الإرهاب العربي"، ودائم التوجه للنيل من الدول العربية عن طريق إثارة النعرات العرقية والطائفية، حيث بدأ عمله الصحفي في قضايا الحرب الأهلية في لبنان سابقا، ثم انتقل لتغطية الحرب الإيرانية العراقية متحيزا إلى جانب الفرس ونظام الملالي.

وفي تناوله لقضايا الصراع العربي الإسرائيلي وعملية السلام في الشرق الأوسط يدعم كل من يقف مع الكيان الصهيوني ضد القضية الفلسطينية، حيث كان يتنقل بين صحيفة وول ستريت جورنال، ونيويورك تايمز، وكريستيان ساينس مونيتور، وبوليوشنز إنترناشونال كمراسل للقضايا العرقية في الشرق الأوسط، وإفريقيا.

ومن خلال المهمات التي يتلقاها والعطايا نظير جهده صار جيمس رئيسا لشركة Quest إلى جانب أنه رئيس لجامعة ومحاضر في سنغافورة، ومع ذلك ما يزال مواصلا مهماته الخبيثة مقابل العطايا، حيث تخندق مؤخرا مدافعا عن قطر في قضية مقاطعتها من قبل الرباعي العربي، حيث عمل على تشويه دول المقاطعة لصالح تميم العار.

كما دافع عن موقف قطر الموارب للإسرائيليين، مستغلا مقالاته بالصحف العالمية لتبرير خيانة الحمدين للعرب، وادعى أنها حنكة سياسية للنظام القطري لأجل صنع السلام، كما تفاخر بقرار الأمير الصغير بالانسحاب من منظمة أوبك للنفط.

البوق الجديد للحمدين شن هجوما على زعماء الدول العربية مُكيلا لهم اتهامات باطلة، وهاجم السعودية والإمارات، وأطلق ادعاءات واهية بأن الدولتين يدعمان الإرهاب، وادعى أن السعودية وراء انتشار الفكر الجهادي وتناسى إرهاب الحمدين والوقائع المثبتة لتورط الإمارة الصغيرة بتمويل الجماعات الإرهابية.

وتأتي المحاولات القطرية في السيطرة على قلم الكاتب المرتزق، للضغط والتأثير على القرار الأمريكي  لإخفاء تعاونها مع التنظيمات الإرهابية وإبعاد الاتهامات الموجهة ضد الدوحة بتمويل مخططات إرهابية وجماعات متطرفة على مستوى العالم.

فالدوحة لم تترك بابًا إلا وطرقته لتحسين صورتها بعد المقاطعة العربية، إذ أهدرت المليارات للتأثير على موقف ترامب المناهض لسياستها، كما دفعت الملايين من أجل حشد التأييد في واشنطن واستمالة موقف الإدارة الأمريكية لصالحها.

المرتزق الأمريكي جيمس دورسي ينضم للمدافعين عن إرهاب الحمدين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر المرتزق الأمريكي جيمس دورسي ينضم للمدافعين عن إرهاب الحمدين، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى المرتزق الأمريكي جيمس دورسي ينضم للمدافعين عن إرهاب الحمدين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق