عيد أسود لعمال قطر بسبب ممارسات «الحمدين»

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  في الوقت الذي يحتفل عمال العالم بعيدهم، يعيش العمال الأجانب فى قطر حالة من البؤس بسبب المعاناة والظروف المعيشية السيئة التي يعيشون فيها وظروف العمل القاسية التى يفرضها تنظيم الحمدين، حيث يغري العمال بالمال لاستقطابهم من دولهم، لكن فور وصولهم لمواقع أعمالهم تكون الصدمة بتحولهم لعمال بالسخرة في بناء منشآت الدوحة لمونديال كأس العالم 2022 المشكوك بنسبة كبيرة في إمكانية تنظيمه في قطر.

وأفاد تقرير أنه يعمل في قطر حوالي 2 مليون عامل وعاملة مهاجرين، يشكلون حوالي 95% من إجمالي قواها العاملة، ويعمل حوالي 40%، أو 800 ألف، من هؤلاء العمال في قطاع البناء، حسب إحصاءات مؤسسات دولية.

وخلال السنوات القليلة الماضية طالبت العديد من المنظمات الحقوقية الدولية بحماية أكثر من 800 ألف من عمال قطاع البناء المهاجرين الأجانب المعرضين لخطر الموت بسبب عملهم في الحر والرطوبة الشديدين في قطر.

واشتكت المنظمات من أن أنظمة الحماية من الحرارة الحالية، التي تنطبق على الغالبية العظمى من العمال في قطر، تحظر العمل في الهواء الطلق فقط، وأن كل البيانات المناخية تبين أن الظروف الجوية في قطر تؤدي إلى أمراض قاتلة مرتبطة بارتفاع درجات الحرارة في غياب فترة راحة كافية.

وفيات عمال

كما طالبت المؤسسات الحقوقية الدولية بالتحقيق في أسباب وفاة عمال مهاجرين، ونشر بيانات عن هذه الوفيات بانتظام، واستخدام هذه المعلومات لوضع السياسات الصحية العمومية المناسبة. وأوضحت المنظمات، أن قطر سعت إلى الأضواء من خلال ترشّحها لتنظيم نهائيات كأس العالم 2022، وجلبت مئات آلاف العمال المهاجرين لبناء الطرق والملاعب والفنادق، ثم وضعت على الرف توصيات رئيسية من مستشارين وظفتهم للتحقيق في وفيات العمال المهاجرين.

وفي تقرير سابق لإحدى المنظمات الحقوقية ومقرها الولايات المتحدة، طالبت الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والاتحادات الوطنية والشركات الراعية لتنظيم بطولة كأس العالم 2022 في قطر بالمطالبة بتوفير المزيد من الحماية من الحرارة والرطوبة للعاملين في هذه الدولة الخليجية.

عيد أسود لعمال قطر بسبب ممارسات «الحمدين» ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر عيد أسود لعمال قطر بسبب ممارسات «الحمدين»، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى عيد أسود لعمال قطر بسبب ممارسات «الحمدين».

أخبار ذات صلة

0 تعليق