أردوغان يحتمي بالـ "بودي جاردات" خلال افتتاح مسجد كولونيا بألمانيا

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قام الرئيس التركي ، رجب طيب أردوغان، خلال زيارته الأخيرة إلى ألمانيا، بافتتاح واحد من أكبر المساجد بالقارة الأوروبية، بمدينة كولونيا، غربي ألمانيا.

وسلطت الإذاعة الألمانية "دويتشه فيله" -في تقرير ترجمته "عاجل"- الضوء على أبرز التفاصيل التي شهدت افتتاح أردوغان لمسجد كولونيا.

وأقدم أردوغان أمس السبت على افتتاح المسجد وسط حشد من الحراسة المشددة و"بودي جارداته" الأتراك، حيث لفت هيئة وأسلوب وقوف بودي جاردات أردوغان انتباه بعض الصحفيين الألمان الذين كانوا يغطون حدث افتتاح المسجد.

وتزامنًا مع افتتاح أردوغان للمسجد، نظم عشرات من معارضيه في كولونيا تظاهرات؛ تنديدًا بما وصفوه بـ "ديكتاتورية أردوغان الحاكمة لتركيا، وتراجع أوضاع حرية الصحافة والتعبير في عهده".

وعرض تقرير الإذاعة الألمانية آراء بعض المتظاهرين في الوقفة الاحتجاجية ضد أردوغان، حيث أعرب أحد المواطنين عن احتجاجه على مواصلة برلين تصدير الأسلحة لأنقرة في ظل الأوضاع الأمنية التي تشهدها تركيا مؤخرًا.

ورأى مواطن آخر أن الأتراك والأكراد يعيشون في ألمانيا في سلام وانسجام، بينما يسعى أردوغان بما يتبعه من أيديولوجيته لنشر الكراهية وأن يوجد فجوة بين هاتين الجماعتين في المجتمع.
وعبرت متظاهرة عن رأيها في حُكم أردوغان لتركيا، حيث اعتبرت أن الرئيس التركي يحكم الجميع بعصا واحدة، وأنه يعتقل أي شخص يخرج للاعتراض على سياساته، دون السماح له بحرية التعبير، مؤكدة أن هذا ما دفعهم للتظاهر ضد زياته لألمانيا.

فيما أعرب بعض المتظاهرين أن هذا المسجد الذي افتتحه الرئيس التركي سوف يُمثل المنبر والذراع الإعلامية لأدروغان في ألمانيا. بحسب تعبيرهم.

ومنذ اليوم الأول الذي أعلن فيه أردوغان عن زيارته لألمانيا، أعلن برلمانيون وساسة ألمان عن رفضهم استقبال برلين للرئيس التركي، في ظل ما تشهده العلاقات بين البلدين من توتر لا سيما بعد احتجاز أنقرة مواطنين ألمان.

وأعرب عدد من نواب البرلمان الألماني (البوندستاغ) عن رفضهم إقامة أي مراسم شرفية مبالغ فيها لاستقبال أردوغان، معلنين عدم حضورهم حفل العشاء المزمع عقده مع الرئيس التركي، حيث قال أحدهم: "إنني أرفض حضوري مع شخص (أردوغان) يحبس مواطنينا في سجون بلاده". بحسب قوله.

وشهدت زيارة أردوغان -التي استمرت منذ 27 إلى 29 سبتمبر الجاري- توترًا ملحوظًا تصاعدت حدته بعدما انتقد الرئيس الألماني "فرانك فالتر شتاينماير" علنًا تراجع حرية التعبير والصحافة في تركيا في عهد أردوغان، ما دفع الأخير للرد على شتاينماير واتهام برلين باستضافة أعضاء من حزب العمال الكردستاني الذين وصفهم بـ "الإرهابيين".

وتشهد حرية التعبير والصحافة في تركيا انتهاكًا فادحًا من سلطات أردوغان في الفترة الأخيرة؛ حيث اعتقلت القوات الأمنية عددًا كبيرًا من الصحفيين منذ واقعة الانقلاب العسكري الفاشل عام 2016، فضلًا عن سجن أكثر من شخصية صحفية بأحكام وصلت إلى المؤبد.

أردوغان يحتمي بالـ "بودي جاردات" خلال افتتاح مسجد كولونيا بألمانيا ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر أردوغان يحتمي بالـ "بودي جاردات" خلال افتتاح مسجد كولونيا بألمانيا، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى أردوغان يحتمي بالـ "بودي جاردات" خلال افتتاح مسجد كولونيا بألمانيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق