كيف وضع الحرس الثوري الإيراني متفجرات في حقائب الحجاج عام 1986؟ .. فيديو

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كشف الملا أحمد منتظري عن الدور الذي لعبه الحرس الثوري الإيراني ومسؤوليته عن وضع متفجرات في حقائب الحجاج الإيرانيين عام 1986، بعد 32 عاماً من الواقعة التي كشفتها سلطات الأمن السعودية وقتئذ.

ويتحدث الملا منتظري أبن المرجع الشيعي آية الله حسين علي منتظري، الذي كان نائب الخميني قبل أن يتم وضعه لاحقاً تحت الإقامة الجبري، على العربية.نت عن الواقعة التي مر عليها 32 عاماً. يذكر أن أحمد منتظري أيضاً تعرض قبل سنوات للسجن.

وبحسب ما نقل موقع قناة "كلمة" الفضائية، وهو موقع وثائقي تابع للقناة الرابعة الإيرانية، احتجت أسرة آية الله حسين‌علي منتظري، في بيان على تصريحات حسين دهباشي في أحد البرامج التلفزيونية حول تورط مهدي هاشمي رفسنجاني في شحن المواد المتفجرة في حقائب الحجاج عام 1986، مؤكدين دور الحرس الثوري الإيراني في تلك العملية.

يأتي هذا البيان بعد أن صرح حسين دهباشي، مقدم برنامج "خشت خام"، في حواره مع محمد نوريزاد حول "شحن المواد المتفجرة في حقائب الحجاج عام 1986"، حيث قال: "قضية شحن المواد المتفجرة تمت من قبل السيد مهدي هاشمي، لأنه كان هو المسؤول عن الحركات التحررية للحرس الثوري".

وبحسب بيان أسرة حسين‌علي منتظري، فإن "مهدي هاشمي تولى قسم الحركات التحررية في الحرس الثوري حتى عام 1983 وبأمر من علي خامنئي، وقضية شحن المتفجرات في حقائب الحجاج تمت في عام 1986"، أي بعد تركه للمنصب.

يذكر أن رجال أمن المملكة العربية السعودية ضبطوا في موسم الحج لعام 1986 شحنة من المواد المتفجرات في حقائب الحجاج الإيرانيين.

كيف وضع الحرس الثوري الإيراني متفجرات في حقائب الحجاج عام 1986؟ .. فيديو ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر كيف وضع الحرس الثوري الإيراني متفجرات في حقائب الحجاج عام 1986؟ .. فيديو، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى كيف وضع الحرس الثوري الإيراني متفجرات في حقائب الحجاج عام 1986؟ .. فيديو.

أخبار ذات صلة

0 تعليق