خبير اقتصادي يوجه دعوة إلى حل مشكلة التدهور وليس أعراضها

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن وجه رئيس مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي، مصطفى نصر، دعوة هامة إلى الحكومة والتحالف العربي والمجتمع الدولي لحل مشكلة تدهور العملة المحلية وليس أعراضها.

وقال مصطفى في منشور له على الفيسبوك، "في ظل الانهيار المتسارع للريال في اليمن يزداد شبح المجاعة وهذا بالتأكيد يتطلب مساعدات إنسانية للحالات الحرجة لكن علينا أن نتذكر أن ذلك يعالج أعراض المشكلة وليس جوهرها".

واضاف "جوهر المشكلة غياب دور الدولة الفاعل وضعف أدواتها في معالجة أسباب التدهور ( بعضها داخلي مرتبط بممارسات المليشيات منذ بدء الحرب وأداء الحكومة الرخو والآخر خارجي بأبعاد سياسية وأمنية )"

وأكد انه أراد أن ينبه إلى هذه النقطة لأن الأزمة الراهنة ستجعل الكثير - دول ومنظمات - يتداعون لتقديم المساعدات المباشرة " توزيع غذاء او دواء بصورة مؤقتة" ويترك بعدها الناس لمواجهة مصيرهم.

وأشار إلى أنه من يريد أن يساعد في التخفيف من المشكلة عليه ان يركز على جوهرها وليس الأعراض الناتجة عنها .. مؤكداً بإن اليمنيين ليسوا بحاجة إلى مخيمات جديدة والمزيد من كشوفات المساعدات فالشعب اليمني ينحت في الصخر من أجل أن يعيش بكرامة.

خبير اقتصادي يوجه دعوة إلى حل مشكلة التدهور وليس أعراضها ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر خبير اقتصادي يوجه دعوة إلى حل مشكلة التدهور وليس أعراضها، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى خبير اقتصادي يوجه دعوة إلى حل مشكلة التدهور وليس أعراضها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق