"برج خليفة" يحتفي بمرور 10 أعوام على استخدامه المبتكر لتقنيات التكنولوجيا

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن يحتفي برج خليفة الشهير عالمياً بمرور 10 أعوام من الاستخدام المبتكر لتقنيات التكنولوجيا المتصلة وتكنولوجيا إنترنت الأشياء التي ساهمت في الارتقاء بتجارب شاغليه، وذلك من خلال تحسين جودة الهواء والتكييف والإضاءة، والتي تسهم بمجموعها في تعزيز الصحة والرفاهية.

 

ووفقاً لبيان صحافي، أصبح ذلك ممكناً بفضل الحلول المتميزة التي قدمتها شركة "هانيويل" الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا والتصنيع متعدد المجالات، والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: HON)، حيث تم استخدام هذه التقنيات في بناء واحد من أشهر المعالم المعمارية على مستوى العالم وتزويده بالطاقة وصيانته.

 

ويرتفع برج خليفة 828 متراً (2716.5 قدماً)، وتعود ملكيته إلى "إعمار العقارية ش.م.ع" - شركة التطوير العقاري العالمية والرائدة في مجال توفير أنماط الحياة العصرية، ويجسد البرج بحد ذاته أرقى مستويات الابتكار في تكنولوجيا الحوسبة السحابية من خلال تركيب واستخدام أجهزة ومنصات "هانيويل" الذكية والمرتكزة على تقنيات إنترنت الأشياء، فقد لعبت هذه التقنيات على مدى 10 أعوام من التعاون مع الشركة، بما في ذلك منصة إدارة المباني المرتكزة على الحوسبة السحابية من هانيويل Enterprise Buildings Integrator، دوراً محورياً في تعزيز مكانة برج خليفة كواحدٍ من أكثر المباني أمناً وإنتاجية ومراعاة للبيئة في دولة الإمارات، وتحقيق رؤية "إعمار" الرامية إلى تقديم مبان وعمليات تشغيلية عالية الكفاءة ورائدة على مستوى العالم. وتتجلى أبرز جوانب هذه الرؤية الاستراتيجية في التركيز على راحة شاغلي البرج بما يتماشى مع "ميثاق السعادة والإيجابية"، والذي يجسد التزام الحكومة الإماراتية بإنشاء مجتمعات سعيدة.

 

وقال مدير إدارة المرافق في "برج خليفة" و"دبي مول" بشار محمد كساب: "نجحنا بفضل شراكتنا التي تمتد على مدى 10 أعوام مع "هانيويل" في الحفاظ على مكانة المتميزة في صدارة الابتكار التكنولوجي، وجعله أحد المعالم الحضارية الأكثر ذكاءً واستدامة في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط عموماً، ونحن فخورون للغاية باعتماد مجموعة من أحدث التقنيات على مستوى العالم من خلال منصاتنا المستندة إلى تكنولوجيا إنترنت الأشياء".

 

وبدوره، قال رئيس شركة "هانيويل" في منطقة الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى نورم جيلسدورف: "تجسد "هانيويل"، من خلال تقنياتها المتصلة للمدن الذكية، قدرة تكنولوجيا إنترنت الأشياء على إنشاء منازل ومبان ذكية من شأنها رسم ملامح مستقبل أكثر ذكاءً. وتمثل شراكتنا طويلة الأمد مع "إعمار" دليلاً ساطعاً على التزام هذه الشركة العقارية الرائدة بتطوير المدن الذكية، وتزويد شاغلي "برج خليفة" بأرقى مستويات الرضا والراحة، ما يجعله واحداً من أذكى المباني على مستوى منطقة الشرق الأوسط"، ويسرّنا أن تتاح لنا فرصة توفير الدعم إلى برج خليفة على مدى العقد الماضي، والاحتفال بإنجازاتنا المتميزة فيه".

 

وكان "برج خليفة" قد أبرم شراكة مع شركة "هانيويل" لحلول البناء تهدف إلى تطبيق حلول "آوتكم بيسد سيرفيس" (Outcome Based Service) للمرة الأولى ضمن المكونات الميكانيكية الخاصة بنظام نظام التدفئة والتهوية وتكييف الهواء (HVAC) في المبنى، ويتيح حل "آوتكم بيسد سيرفيس" المستند إلى تقينات "البرمجيات كخدمة" (SaaS) إمكانية جمع المعلومات الميدانية خلال الوقت الحقيقي وإرسالها إلى منصة "سينشنس" (Sentience Platform) المرتكزة على تكنولوجيا إنترنت الأشياء من "هانيويل"، وتحديد الأخطاء وإدارة الخوارزميات الذكية والخاصة بعمليات الصيانة الاستباقية والوقائية للأصول الميكانيكية في المبنى. ونتيجة لذلك، أتاحت هذه الخدمة لفريق الصيانة في "برج خليفة" إمكانية الانتقال من نظام خطط الصيانة التقليدية إلى عمليات الصيانة الاستباقية للأنظمة الميكانيكية، وتُعرف هذه الخدمة أيضاً بمنهجية "عمليات الصيانة المرتكزة على الموثوقية "RCM"، والتي تسهم في خفض تكاليف الصيانة وزيادة موثوقية وأداء الأصول.

 

كما تندرج منصة "سينشنس" (platform Sentience™) ضمن حل "آوتكم بيسد سيرفيس"، وهي عبارة عن منصة تنطوي على الإمكانات القوية والآمنة لتقنيات إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة التي تتيحها جميع حلول الاتصال من "هانيويل"، وتتيح هذه المنصة لمديري المرافق في البرج إمكانية استخدام تحليلات البيانات لتنفيذ عمليات الصيانة الوقائية والاستباقية، وقد أفضى استخدام هذه التقنيات المتطورة إلى حدوث انخفاض كبير في عمليات الصيانة الميكانيكية الاستباقية، وخفض إجمالي ساعات صيانة الأصول الميكانيكية بنسبة 40%، فضلاً عن تحسين مدى توافر هذه الأصول للعمل بنسبة 99.95%، مما ساهم في تحقيق انخفاض ملموس في عمليات الصيانة التفاعلية غير المخطط لها.

 

كما يستعين برج خليفة "بنظام تكامل المباني" (EBI) من "هانيويل"، وهو تقنية توفر رؤية موحدة حول جميع أنظمة المبنى وتسهم في زيادة قدرات الاتصال بين الأجهزة الذكية لتحسين مستويات الكفاءة وزيادة مستويات التحكم التشغيلي. وانتقل "برج خليفة" إلى استخدام نظام EBI500 - أحدث نسخة لهذه التكنولوجيا المتطورة - في نهاية العام 2016، حيث يحتضن البرج واحداً من أضخم تطبيقات نظام EBI500 الأوسع نطاقاً على مستوى العالم. ومن خلال الوصول إلى بيانات المرافق خلال الوقت الحقيقي، أصبح بمقدور فريق إدارة المرافق في "برج خليفة" حالياً اكتشاف المشكلات بشكل أسرع، والاستجابة بسرعة أكبر، والحد من تأثيرات المشكلات على نحو أكثر فاعلية.

"برج خليفة" يحتفي بمرور 10 أعوام على استخدامه المبتكر لتقنيات التكنولوجيا ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر "برج خليفة" يحتفي بمرور 10 أعوام على استخدامه المبتكر لتقنيات التكنولوجيا، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى "برج خليفة" يحتفي بمرور 10 أعوام على استخدامه المبتكر لتقنيات التكنولوجيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق